أخباررياضة

ناصر الخليفي الأكثر تأثيراً في عالم كرة القدم

اختارت مجلة «فرانس فوتبول»، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومجموعة Bein Sports القطرية، ناصر الخليفي، أكثر شخصية مؤثرة في عالم كرة القدم لعام 2020، حين وضعته على رأس قائمتها السنوية لأكثر 50 شخصية مؤثرة في عالم كرة القدم العالمية.

وقال رئيس تحرير فرانس فوتبول باسكال فيري، اليوم الثلاثاء، إن المجلة الفرنسية واسعة الانتشار والتأثير قامت ببحث استقصائي أسفر عن اختيار مائة شخصية مؤثرة كرويا، من رؤساء نوادي ورجال أعمال وساسة، وتم التركيز على أكثر شخصية ساهمت في تطوير كرة القدم.

وأضاف فيري أن سبب اختيار الخليفي هو أنه «كانت لديه قوة كبيرة في التأثير الإيجابي على تطوير الدوري الفرنسي من خلال باريس سان جيرمان وكان الأكثر تأثيرا على اللعبة»، وفق تعبيره.

وقال رئيس التحرير: «طبعا لقد كان خيارا جريئا لأنه ليس هنالك الكثير من الشخصيات التي لديها تأثير مثل ناصر الخليفي، وخصوصا ما حصل مع باريس سان جيرمان»، مشيرا إلى أنه «حين التحق بالنادي أظهر قدرته على القيادة نحو النجاح».

واختارت المجلة الفرنسية خمسين شخصية مؤثرة ضمت «رؤساء الأندية والمؤسسات الكروية وبعض من أشرس وكلاء الأعمال واللاعبين النجوم الأكثر شعبية ومتابعة، وكذا المدربين ذوي النفوذ والدراية، ثم رجال الأعمال وأهل السياسة الذين ما فتئت أصواتهم تتعالى وأضحى حضورهم باديا أكثر للعيان».

ووصفت المجلة من جاءت أسماءهم في القائمة قائلة: «هؤلاء الذين يصنعون كرة القدم وأحيانا يهزمونها في 2020. قائمة تضم كذلك من يفرضون أنفسهم عليها بالقوة بشبكات العلاقات و(أو) النفوذ. تحت الأضواء أو في مناطق الظل».

وفي سياق حديثها عن القطري ناصر الخليفي قالت الصحيفة إنه «المعجب بفيرغسون وشيفيرين وجوردان»، وقالت إنه «رئيس ناد (باريس سان جيرمان) ورئيس شبكة تلفزيونية (مجموعة  beIn  الإعلامية) تملك خمسة وخمسين 55 مليون مشترك حول العالم، ووزير بدون حقيبة في دولة قطر التي ستنظم كأس العالم المقبلة عام 2022».

وأضافت المجلة الفرنسية أن الخليفي «يوجد في ملتقى طرق التأثير والنفوذ ما يجعله في موضع ذي حظوة ولا محيد عنه»، وقالت إنه منذ أن التحق بالدوري الفرنسي قبل تسعة أعوام «تمكن من التأقلم مع قوانين المجال وطقوسه ليلتحق بصفوة مسيري كرة القدم الدولية».

واستعانت المجلة ببعض الأرقام كدليل على نجاح القطري في تحويل باريس سان جارمان إلى «علامة تجارية دولية مميزة»، وقالت إن ذلك «يتجسد في إحصائيتين: ارتفاع مبيعات قمصان النادي من 44 ألفا عام 2011 إلى أكثر من مليون عام 2019، كما انتقل عدد متابعيه على المنصات الرقمية من 500 ألف إلى 87 مليونا حاليا».

المجلة الفرنسية وصفت الخليفي بأنه «متحفظ في العادة» ولكنها أوردت له تصريحا يقول فيه إن «النفوذ من أجل النفوذ –البحث المهووس عن الأضواء- مجرد غرور»، ونشرت فقرات من حديث خاص معه يتكلم فيه عن السير أليكس فيرغسون ويقول «إنه لا يقارن في معرفته وشغفه بكرة القدم».

ويتحدث الخليفي أيضاً عن ألكسندر شيفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ويقول إنه «قوة موحدة تحتاجها كرة القدم الأوروبية والعالمية»، أما مايكل جوردان الذي فاوضه لمصلحة أعمال باريس سان جيرمان فقد وصفه بأنه «ليس فقط الأفضل في تاريخ كرة السلة لكنه لم يتوقف أبدا».

أما في تعليق على اللاعبين الذين احتك بهم في باريس سان جارمان أو خارجه، فقد قال الخليفي إن زلاتان إبراهيموفيتش «كان دوما جديرا بالثقة وكان في مستوى التطلعات»، واضاف أن ديفيد بيكهام «قدوة لكل صبي وفتاة يطمحان لاحتراف الرياضة».

ولكن الخليفي في ختام حديثه مع فرانس فووتبول قال إنه معجب بالعقلية الفريدة التي يتمتع بها كريستيانو رونالدو، وقال إنه «يدفع دائما حدود مقدراته، أنا معجب بمساره المثالي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق