مجتمع

نجل الرئيس الموريتاني يخضع للتحقيق حول اتهامه بإطلاق الرصاص على فتاة

نجل الرئيس الموريتاني يخضع للتحقيق حول اتهامه بإطلاق الرصاص على فتاة

يخضع بدر ولد عبد العزيز؛ نجل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز؛ منذ صباح اليوم، للتحقيق حول اتهامه بإطلاق الرصاص من مسدس كان بحوزته على صدر فتاة تدعى رجاء بنت أويس.

وقال المصدر الأمني؛ الذي أورد الخبر لصحراء ميديا، إن الرئاسة سلمت المتهم بدر خلال الساعات الأولى من فجر اليوم لمفوضية تفرغ زينه بالعاصمة نواكشوط.

وكان الموريتاني زين العابدين ولد الامام الشافعي، والمغربي رشيد الخطيب؛ الموقوفان في قضية إطلاق الرصاص على رجاء، قد أكدا في محاضر التحقيق أن نجل الرئيس هو من أطلق النار على الفتاة، وأنه حاول الفرار قبل أن يمسكا به خوفا من إلصاق التهمة بهما.

وأكد المتهمان أن بدر ولد عبد العزيز “اعترف أمام فريق المداومة بمركز الاستطباب الوطني، وأمام شرطة تفرغ زينه بمسؤوليته عن الحادث”؛ بحسب تعبيرهما.

يذكر أن الفتاة رجاء تعرضت لطلقة نارية في صدرها، أدت إلى دخولها غيبوبه، ونقلها إلى المغرب لاستخراج الرصاصة التي اكدت الكشوف الطبية استقرارها بالقرب من الرئتين.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة