أخبار

ندوة حول الوحدة الوطنية من المنظور الشرعي بنواكشوط

دعا وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي  أحمد ولد أهل داوود إلى أن تكون العناية بالوحدة الوطنية أولى الالويات تجسيدا لتعاليم ديننا الحنيف الذي جعلنا أمة واحدة ولم يترك معيارا للتفاضل بيننا غير التقوى، وفق تعبيره.

وأوضح الوزير خلال كلمة فى افتتاح ندوة في نواكشوط حول الوحدة الوطنية من المنظور الشرعي بالتعاون مع إذاعة موريتانيا، أن الوحدة الوطنية يجب أن تبقى فوق كل اعتبار، مشيرا إلى أن موريتانيا تأسست بالعدل والتراحم المتبادل وترعرعت أجيالها في الفضاء الحضاري المتميز فكانت نموذجا للتوحد والانسجام .
 
وأضاف أن الوحدة الوطنية اليوم أصبحت أساسا لانطلاق تنمية شاملة ومرتكزا صلبا لشعب أراد حياة كريمة ملؤها المحبة والسلم والاستقرار.
 
من جانبه  أكد المدير العام لاذاعة موريتانيا السيد عبد الله ولد يعقوب ولد حرمة الله أن الوحدة الوطنية تفرض  الانسجام مع ما سماه المشروع التاريخي القائم على الاستقرار والتنمية والتعمير.
 
 
 
 
 

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق