صحة

نسبة 55% من الأطفال ينامون بظروف تسبب الموت

بينت دراسة أميركية أن قرابة 55 في المائة من الأطفال الرضع في الولايات المتحدة غالباً ما يضعهم أهلهم في وضعيات أثناء النوم من شأنها أن تعزز خطر الموت المفاجئ، رغم أن السلطات الفيدرالية سبق أن أصدرت توصيات بهذا الشأن.
 
وغالباً ما ينام الأطفال الرضع تحت أغطية سميكة ويدثرون بملابس قد تؤدي إلى حجب الهواء عنهم، بحسب الباحثين في معاهد الصحة الوطنية ومراكز المراقبة والوقاية من الأمراض.
 
وأوصت الدراسة بأن ينام الأطفال حديثو الولادة بمفردهم على سرير مستلقين على ظهورهم، على فرش ثابتة مغطاة بأغطية مثبتة، وتجنب أن يكون إلى جانبهم أي شيء رخو أو لعبة أو غطاء سميك.
 
وتراجعت هذه الممارسات الخطأ في السنوات العشرين الأخيرة، إذ انخفضت نسبة وضع حديثي الولادة في ظروف نوم توصف بأنها خطرة من 85.9 في المائة بين عامي 1993 و1995 إلى 54.7 في المائة بين عامي 2008 و2010، غير أن الباحثين يعتبرون أن هذه النسبة مازالت مرتفعة.
وارتكزت الدراسة على معطيات جمعت من خلال اتصالات هاتفية عشوائية شملت أكثر من 1000 شخص، وأجريت بين عامي 1992 و2010.
 
بدورها، أوصت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بوضع الأطفال على ظهورهم أثناء النوم، وأطلقت حملة للتوعية على هذا الأمر عام 2012. وانخفضت وفيات الأطفال المباغتة بنسبة 50 في المائة في الولايات المتحدة عام 2012، بحسب الباحثين.
 
في المقابل، تباطأت وتيرة الانخفاض اعتباراً من العام 2000، وارتفعت نسبة الوفيات المفاجئة الناجمة عن اختناق الطفل بسبب الأغطية وما إلى ذلك، وتضاعفت النسبة بين عامي 2000 و2010 من 7 وفيات بين كل 100 ألف طفل حديث الولادة إلى نحو 16.
 
ويظهر الاستطلاع أن الأهل يلتزمون بغالبية التوصيات حول النوم السليم للأطفال، لكن يستثنى من ذلك استخدام الأغطية السميكة.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة