أخبار

نشطاء “بلد ينزف” يعودون للاحتجاج أمام وزارة الصحة

نظم عشرات من نشطاء ما يسمى بمبادرة “بلد ينزف” الشبابية اليوم الاربعاء وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة الموريتانية, للتعبير عن رفضهم للسياسات الصحية المعتمدة من قبل الحكومة الموريتانية وتعاملها مع انتشار “حمى الوادي المتصدع“.
 
وطالب المحتجون وزارة الصحة الموريتانية بتحمل مسؤولياتها تجاه ما وصفوه بـ “وباء الحمى الغامضة” التي تجتاح موريتانيا منذ فترة.
ونددت المبادرة الشبابية بعدم وفاء وزير الصحة أحمد ولد حدمين ولد جلفون بوعده بتوفير جهاز طبي للكشف عن أنواع الحمى النزيفية قبيل نهاية شهر أكتوبر المنصرم.
 
ورفع المشاركون في الوقفة العديد من الشعارات المنددة بما سموه “تنصل وزارة الصحة من مسؤولياتها” مؤكدين على مضي المبادرة في الاحتجاج والتظاهر حتى تتحقق مطالبها.
 
وتطرح حملة “بلد ينزف” التي أطلقها مجموعة من النشطاء الشباب عدة مطالب في مقدمتها تحرك وزارة الصحة لإنقاذ الوضعية الصحية الراهنة التي أدت إلى موت عدد من الاشخاص.
 
وسبق لأجهزة الأمن أن أوقفت عددا من نشطاء المبادرة وأحالتهم إلى القضاء الذي أحالهم بدوره إلى السجن ليفرج عنهم في وقت لاحق بحرية مؤقتة.
 
وعرفت موريتانيا في الآونة الاخيرة انتشار نوعيات متعددة من الحمى بينها حالات شخصت بأنها “حمى نزيفية” وأدت الى وفاة 10 اشخاص حسب وزارة الصحة الموريتانية.
و طالبت أحزاب سياسية وهيئات ومنظمات من المجتمع المدني بالكشف عن إحصائيات دقيقة لضحايا هذا الداء الذي وصف بالخطير
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة