مجتمع

نشطاء “يشيِّعون” جنازة رمزية للحرب على الفساد

شارك  العشرات من النشطاء الشباب الموريتانيين؛ في “تشييع” جنازة رمزية للحرب على الفساد التي يعلنها النظام الحالي منذ وصوله للسلطة سنة 2008.
 
تم ذلك خلال وقفة نظمها النشطاء؛ اليوم الثلاثاء في العاصمة نواكشوط، بمناسبة اليوم العالمي لمحالربة الفساد، وقد تمت عملية “التشييع والدفن” الرمزيتين غير بعيد من الحائط الخلفي للقصر الرئاسي.
ورفع المشاركون في الوقفة شعارات منددة بالفساد، وكان من بين الشعارات المرفوعة : “كافي من الفساد” ـ “الفساد يهدد الوحدة الوطنية” ـ “الفساد تكريس للاستبداد” ـ “لا ديمقراطية مع الفساد” .

وتحدث المحتجون عن ما وصفوه بحجم الفساد الذي وصلت إليه البلاد بعد ست سنوات من رفع السلطة القائمة لشعار الحرب على الفساد،  مشيرين إلى أن ذلك ما “يعكسه تراجع ترتيب موريتانيا في مؤشر منظمة الشفافية الدولة،  كما تعكسه عمليات النهب الواسعة  التي حدثت  في كل ولايات الوطن، وفي العديد من المؤسسات العمومية، كما هو الحال بالنسبة للخزينة العامة، والشركة الوطنية للكهرباء”؛ بحسب النشطاء.

كما ندد المشاركون في الوقفة بمستوى الجرأة الذي ظهر في الفترة الأخيرة عند بعض من وصفوهم بالمفسدين، “والذي جعل أحدهم يتحدث في مهرجان انتخابي، وأمام الكاميرات عن المليارات التي قام بنهبها خلال فترة عمله بالرقابة البحرية”؛ على حد قولهم.

وطالب المشاركون في الوقفة الشعب الموريتاني ب”الانتفاض ضد الفساد”، مؤكدين أن الحرب على الفساد “ظهر أنها لم تكن إلا مجرد شعار رفعته السلطة الحالية  للتغطية على ما تقوم به من نهب خطير لثروات الشعب”؛ بحسب وصفهم.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة