مجتمع

نقابات الصحة تبدأ إضرابها.. والمرضى ينتظرون المعاينة في أقسام “المستشفى المركزي”

نقابات الصحة تبدأ إضرابها.. والمرضى ينتظرون المعاينة في أقسام
نفذت منسقية نقابات الصحة في موريتانيا اليوم الخميس تهديدها بالإضراب عن العمل احتجاجا على “عدم استجابة الحكومة لمطالبها”، وتوافد الأطباء على المستشفى المركزي بالعاصمة، وهم يلفون سواعدهم باللون البرتقالي، تعبيرا عن رفض مزاولة العمل.

وقال مراسل صحراء ميديا في المستشفى المركزي بنواكشوط، إن طوابير المواطنين بدأت تزداد، وان قرابة مائة زائر ينتظرون حاليا في الممرات وداخل قاعات الحالات المستعجلة في المستشفى.

وقال طبيب مداوم في الطوارئ، إن زملاءه ماضون في إضرابهم لحين تحقيق مطالبهم التي وصفها بالمشروعة، موضحا أنهم حضورهم إلى مكان عملهم لا يعني مزاولة العمل، وإنما من أجل معاينة حالات حرجة وتشكل خطورة على حياة الناس؛ بحسب تعبيره.

وتوافد عدد من المرضى بينهم أطفال ومسنون على الحالات المستعجلة، فيما وقف آخرون خارج المستشفى، في حين تؤكد مصادر طبية أن 3000 حالة معاينة تتم يوميا، في الظروف العادية، بمركز الاستطباب الوطني (المستشفى المركزي).

وكانت منسقية نقابات الصحة في موريتانيا قد نظمت سلسلة أنشطة احتجاجية، كان آخرها تنظيم وقفة أمام رئاسة الجمهورية، “للضغط على الحكومة من أجل الاستجابة لمطالبها”.

وويطالب الأطباء في أهم جوانب عريضتهم بدفع تعويضات يقولون إن الحكومة والبرلمان سبق لهما المصادقة عليها، وأهمها تعويضات الخطر.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة