مجتمع

نقابات طلابية تدين قمع طلاب كلية الطب

دانت عدة نقابات طلابية في جامعة نواكشوط اللجوء لاستخدام القوة من أجل فض اعتصام ينظمه طلاب كلية الطب، واقتحام الشرطة للحرم الجامعي.
 
وكانت وحدات من الشرطة قد اقتحمت الحرم الجامعي ليل الخميس/الجمعة وفضت اعتصام الطلاب بالقوة، وهي المرة الثانية في غضون يومين.
 
وقال الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا إن ما جرى هو “أسلوب أمني فج في التعاطي مع المطالب الطلابية العادلة”.
 
وأشار الاتحاد في بيان صحفي إلى أن الطلاب “تعرضوا للاعتداء بالضرب المبرح”، مؤكداً وجود إصابات متفاوتة في صفوف الطلاب.
 
وعبر الاتحاد عن رفضه التام لما أسماه “القمع الوحشي الذي تعرض له طلاب كلية الطب المعتصمين داخل كليتهم للمرة الثانية على التوالي”، محملاً المسؤولية للجهات الوصية (وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، رئاسة جامعة العلوم والتكنولوجيا والطب، عميد كلية الطب).
 
من جهة أخرى قالت نقابة الشعلة الطلابية إن الطلاب المعتصمين تعرضوا “للضرب المبرح وتم طردهم إلى البراري القاحلة، وقد أصيب بعضهم بجروح”، وأشارت إلى أنه كان من بين المصابين ممثلا الطلاب إبراهيم ولد شيخنا وسيد محمد ولد الشيخ؛ وأضافت الشعلة أنه تم اعتقال ولد شيخنا وطلبة آخرين.
 
وأشارت الشعلة الطلابية أن المعتصمين كانوا يرفعون “مطالب مشروعة كان من بينها إكمال المناهج التربوية”؛ مشددة على ضرورة الاستجابة لهذه المطالب، وعدم عسكرة كلية الطب.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة