مجتمع

نقابة الصحفيين تستنكر “شحن” وسائل إعلام لفئات المجتمع

استنكرت نقابة الصحفيين الموريتانيين ما قالت إن بعض وسائل الإعلام تقوم به “من شحن لفئات المجتمع، وفتح المنابر أمام الغوغاء، وأصحاب الدعايات المدمرة”؛ بحسب تعبيرها.

وعبرت النقابة؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، عن رفضها المطلق “لكل الدعايات العنصرية، التي تساهم في النيل من وحدتنا الوطنية، وتكرس نشر الكراهية بين شرائح المجتمع، وتهدد وحدته وانسجامه الاجتماعي”.

وطالبت النقابة؛ التي يتزعمها الزميل أحمد سالم ولد المختار السالم، كل الإعلاميين ب”الاضطلاع بمسؤولياتهم تجاه وطنهم، وشعبهم، والعمل طبقا لما يمليه الضمير المهني، بعيدا عن الانجراف خارج إطار ما تمليه ضوابط وأخلاقية المهنة الصحفية”، مناشدة السلطات العليا ب”تقدير خطورة المرحلة، والعمل على تجنيب البلاد مآسي الاختلاف والتشرذم، والتعاطي مع الوضع بحكمة وتبصر”؛ على حد وصف البيان.

وذكَّرت نقابة الصحفيين الموريتانيين الجميع بأن موريتانيا “تسع الكل، وهي وطننا الأوحد”، مشيرة إلى أنه “ليس لدينا وطنا غيره، فواجبنا جميعا الحفاظ عليه، وصون وحدته الوطنية، والحفاظ على أمنه واستقراره”.

وأوضحت النقابة أن موريتانيا “تمر في الظرف الحالي بمرحلة حساسة تتطلب منا جميعا المزيد من اليقظة والحذر، والعمل بحكمة وتبصر دون الانجراف وراء الدعايات المغرضة، أو التصامم عن المطالب الحقوقية المشروعة، للحقوقيين”، محذرة من “الانزلاق في متاهات لا طائل من ورائها، من شأنها أن تعثر مسار تنمية البلد، وتهدد وحدته الوطنية، وتعكر صفوه الاجتماعي، بل إنها قد تهدد لا قدر الله أمن البلاد واستقرارها في محيط إقليمي ودولي مشبع بالمخاطر المحدقة والتحديات الجسيمة”؛ كما ورد في البيان.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة