مجتمع

نقابة الصحفيين تندد بالاعتداء على صحفيين أثناء تغطيتهما “لقاء الشعب”

النقابة: وصفت الحادث بأنه “مساس بحق الصحفيين في النفاذ إلي مصادر الأخبار”.. ودعت لمحاسبة “المعتدين”
نددت نقابة الصحفيين الموريتانيين؛ بالاعتداء علي الزميلين أحمد ولد الندى وأحمد ولد سيدي من موقع الأخبار اينفو  الليلة البارحة في مدينة أطار على يد عناصر من الحرس الرئاسي.
واعتبرت النقابة في بيان صحفي تلقته صحراء ميديا؛ إن هذا الاعتداء يمثل “مساسا بحق الصحفيين في النفاذ إلي مصادر الأخبار”؛ داعية إلى “محاسبة المعتدين”؛ وفق تعبير البيان.


وأضافت نقابة الصحفيين في بيانها؛ أن الحرس الرئاسي قام بالاعتداء على الصحفي أحمد ولد الندى أثناء “تصويره لاحتجاجات قام بها شبان أثناء البرنامج الحواري لقاء الشعب”؛ قبل أن يقوم مدير التشريفات بـ”مصادرة الهاتف النقال للزميل احمد ومسح الفيديوهات والصور منه”؛ في حين تم الاعتداء  على زميله أحمد ولد سيدي أثناء “تصويره لحظة اعتقال ثلاثة شبان”؛ حسب وصف البيان.
وجددت النقابة؛ تأكيدها علي “ضرورة تيسير نفاذ الصحفيين للمعلومة وضمان حمايتهم الجسدية”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة