أخبار

نقابة: المعلم الموريتاني يدفع ثمن الإصلاحات الفاشلة

قال الأمين العام للنقابة الوطنية للمعلمين محمد عبد الرحمن ولد سيداتي ولد اجيه  إن “المدرس الموريتاني يدفع ثمن “التجارب الفاشلة، والإصلاحات المرتجلة، التي ظلت السمة الأبرز للمنظومة التربوية الموريتانية”.

جاء ذلك خلال احتفال النقابة باليوم العالمي للمعلم، الذي خلدته النقابة أمس الجمعة تحت شعار « نحو تعليم يعزز السلم الاجتماعي ويحقق التنمية البشرية المستدامة» .

وأضاف ولد سيداتي أن هذا اليوم يعتبر “فرصة سانحة ليسمع صوت المعلم الصابر والمرابط تحت ركام التجارب الفاشلة، والحلول الآنية، التي طبعت المنظومة التعليمية منهاجا و أداء ومخرجات.

ونددت النقابة الوطنية للمعلمين بغياب تمثيل وزارة التهذيب الوطني عن  الاحتفالات المخلدة لليوم العالمي للمعلم.

وأكدت النقابة إنها وجهت رسالة إلى وزارة التهذيب الوطني ودعتها للإشراف على اللقاء التربوي الوطني الثاني الذي نضم تحت شعار « نحو تعليم يعزز السلم الاجتماعي ويحقق التنمية البشرية المستدامة» تخليدا لليوم العالمي للمعلم.

تخليد اليوم العالمي للمعلم حضره بعض المنتخبين وممثلي الأحزاب السياسية، وهيئات المجتمع المدني، و منظمات حقوق الإنسان، وخبراء في مجال التربية والتعليم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة