أخبار

نقابة تعليمة تندد بواقع المدرسين في موريتانيا

نددت النقابة الوطنية للتعليم الثانوي “بتردي ظروف العمل” بالنسبة للأساتذة والعقدويين العاملين في مجال التعليم الحكومي في موريتانيا.

وقالت النقابة في بيان لها اليوم الثلاثاء، إن “أساتذة التعليم الثانوي، يعانون من ضعف الرواتب، وتعطيل التقدم الوظيفي، وتأخر  العلاوات”.

وأضافت النقابة أن الأساتذة “العقدويين يعملون بدون أدنى حقوق، ولا يكتتبون إلا بعد مرور فصل كامل من السنة الدراسية”.

وأشارت إلى أن المدرسين في المرحلة الثانوية “يعانون من غياب التكوين، وتردي ظروف العمل، كتهالك البنايات، واكتظاظ الفصول، وانعدام الكتاب المدرسي، ورداءة الطباشير”.

ودعا بيان النقابة الوطنية للتعليم الثانوي “كافة المدرسين إلى رص الصفوف، والوقوف في وجه هذا الإهمال الممنهج للتعليم، وأن يفرضوا احترامهم ويهبوا لانتزاع حقوقهم” من خلال وقفات احتجاجية أمام القصر الرئاسي، للمطالبة بحقوقهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة