ثقافة وفن

نقاش بنواكشوط للأبعاد الإستراتيجية للاندماج المغاربي

أعرب الدكتور محمد العادل، رئيس المنتدى المغاربي للتعاون الدولي، الذي يزور موريتانيا حاليا، عن رغبته في المساهمة في حركة التنمية والاستثمار في موريتانيا من خلال تشجيع رأس المال المغاربي على التوجه إليها من خلال التعريف بالفضاءات الاستثمارية لموريتانيا في العالم.

وقال محمد العادل رئيس المنتدى المغاربي، الذي نظم اليوم السبت بالتعاون مع المركز المغاربي للدراسات الاستراتيجية، ندوة حول الأبعاد الإستراتيجية للاندماج المغاربي، “نحن نخطط  لتنظيم ملتقى اقتصادي مغاربي في موريتانيا سيشارك فيه بعض المدعوين من عدة دول وذلك بهدف الاستفادة من الامكانات الهائلة التي تحظى بها موريتانيا في مجالات النفط، المعادن ومشاريع البنة التحتية وغيرها”.

كما تحدث العادل عن مساعي مركزه لجلب شركة تركية ستقوم ببناء عدة وحدات سكنية بموريتانيا.

الدكتور محمد العادل الذي يرأس كذلك الجمعية العربية التركية للثقافة والعلوم والمنتدى الاقتصادي المغاربي التركي، وأستاذ العلاقات الدولية بجامعة أنقرة، طالب خلال حديثه بالندوة، بضرورة إعادة طرح فكرة الاندماج المغاربي وفق رؤية شعبية جماهيرية جديدة بعيدا من الطرح السياسي والمتاجرات السياسية “لأننا لو عدنا إلى الوراء سنرى بأن الأنظمة حاولت المتاجرة بهذا الموضوع منذ عشرات السنين دون أن تقدم أي خطوات عملية”، يضيف الدكتور العادل.

وأشار إلى أنه بات علينا أن نفهم أنه ليس من العملي القفز إلى فكرة الوحدة السياسية كخطوة أولى بل إنه يجب البدء بالبحث عن التكامل والشراكة على المستوى الثقافي الاجتماعي أولا، وهي مسائل يجب أن نبدأ بها كوسيلة أمثل لبناء جسور الحوار بين العقل المغاربي المغاربي، وتأسيس مجالس للبحث العلمى والتكنولوجيا المجتمع المدنى.

وأكد أنه “علينا في الدول المغاربية استدراك هروب رؤوس الأموال إلى الخارج وأن نستثمر في العقل المغاربي  ونستغل التنوع العرقي بدل التعامل معه بشكل حذر بما يخدم السلم الاجتماعي باعتباره ضمانا لتحقيق التنمية الشاملة.

في هذه الأثناء تناول العديد من المشاركين في الندوة عدة مداخلات توزعت بين التكامل الاقتصادي المغاربي والتنسيق الأمني ودور المشترك الثقافي والحضاري في تعزيز الاندماج المغاربي ودور النخب المغاربية والأبعاد الإقليمية للاندماج المغاربي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة