أخبار

نقل 31 طالباً موريتانيا من الجزائر نحو ازويرات

أفاد مراسل «صحراء ميديا» في ولاية تيرس الزمور أن 31 طالباً موريتانياً قدموا من الجزائر مساء أمس الأربعاء، عبروا الحدود باتجاه مدينة ازويرات، حيث سيتم وضعهم في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً، في إطار الخطة الاحترازية التي وضعتها السلطات للوقوف في وجه احتمال دخول حالات جديدة من فيروس «كورونا» المستجد.

وقال المراسل نقلاً عن مصادر خاصة إن الطلاب وصلوا إلى المعبر البري بين الجزائر وموريتانيا مساء أمس، ووفرت لهم السلطات سيارات رباعية الدفع لنقلهم في اتجاه ازويرات، حيث ينتظرهم فريق طبي سيجري لهم الفحص الأولي.

وأضافت المصادر التي تحدثت للمراسل أن الطلاب سيتم إخضاعهم للحجر الصحي في أحد فنادق المدينة المنجمية، وضمان ظروف جيدة لهم خلال الأسبوعين المقبلين.

وزارت اللجنة الجهوية المكلفة بمتابعة خطة مواجهة الوباء في ولاية تيرس الزمور، صباح اليوم، الفندق المجهز لاستقبال الطلاب، وتفقدت الاستعدادات وتجهيز الظروف لإقامتهم.

وكانت موريتانيا قد وضعت خطة احترازية لمنع دخول حالات جديدة من الفيروس إلى البلاد، وشكلت لجاناً فرعية وأخرى جهوية لتطبيق الخطة في جميع أنحاء البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق