أخبارافريقيا

نهائي الأبطال يصبغ قرية سنغالية باللون الأحمر

 

 

وزع اللاعب السنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول 300 قميص لفريقه على الجماهير في قريته “بامبالي” بالسنغال قبل مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم غد السبت.

وما زالت عائلة ماني تعيش في القرية البالغ تعداد سكانها ألفي نسمة والتي من المتوقع أن تتوقف فيها الحياة لمساندة إبنها الذي سيسعى لقيادة ناديه المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز للقبه السادس في الكأس الأوروبية بالاستاد الأولمبي في كييف.

وضمن اللاعب البالغ عمره 26 عاما مساندة قريته بشكل رائع مع تطلعه للفوز على ريال مدريد بطل أوروبا 12 مرة.

وقال ماني فى تصريحات لوسائل إعلام بريطانية ”هناك 2000 نسمة في القرية. اشتريت 300 قميص لليفربول لإرسالها إليهم حتى تستطيع الجماهير ارتدائها أثناء مشاهدة النهائي“.

ولن يستطيع اللاعب السنغالي العودة إلى دياره إلا بعد انتهاء مشوار بلاده في كأس العالم في روسيا التي تنطلق الشهر المقبل لكنه يأمل في رد الجميل للجماهير على مساندتهم المستمرة.

وقال ”لن يعمل أحد في القرية في ذلك اليوم (السبت). سأعود في الصيف بعد كأس العالم وأتمنى أن أجعل الجميع يشاهد فوزي بالميدالية الذهبية“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة