أخبار

نواب البرلمان الموريتاني يرفضون استقبال أعضاء الحكومة

رفض عدد من نواب البرلمان الموريتاني، اليوم الثلاثاء، استقبال وزير العدل في الحكومة وذلك احتجاجاً على منعهم من حضور حفل وضع الحجر الأساس لمبنى البرلمان الجديد، بعد أن تلقوا دعوة رسمية من طرف رئيس البرلمان.

وقال النواب إنهم سيقاطعون جميع جلسات الحكومة حتى يتم تقديم اعتذار رسمي لهم، بعد منعهم من طرف رجال الأمن والحرس الرئاسي.

وقال النائب البرلماني العيد ولد محمدن قد كتب على الفيسبوك: «من يهن يسهل الهوان عليه.. لذلك رفضنا استقبال الوزراء حتى يتم الاعتذار لما بدر تجاه النواب اليوم عند تدشين مقر منسوب لهم».

وكتب النائب البرلماني السغير ولد العتيق أن «تعامل رجال الأمن والحرس الرئاسي اليوم مع ممثلي الشعب تعامل مهين»، وفي نفس السياق قال النائب محمد بوي الشيخ محمد فاضل إن ما حدث هو «إساءة رسمية للبرلمان».

وأضاف ولد الشيخ محمد فاضل: «بعد أن تلقينا دعوة رسمية من رئيس البرلمان لحضور تدشين مقر البرلمان تفاجأ النواب بمنعهم من الدخول من طرف (بازب)».

أما النائب البرلماني محمد الأمين ولد سيدي مولود فقد كتب قائلاً إنه «لا خير في مقر للبرلمان يتم تدشينه باحتقار النواب وإهانتهم ومنعهم من دخول مكاتبهم من طرف عناصر الشرطة والحرس».

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى