مجتمع

نواب وحقوقيون يلتقون بالشباب المعتقلين ويؤكدون أن وضعيتهم “جيدة بشكل عام”

نواب وحقوقيون يلتقون بالشباب المعتقلين ويؤكدون أن وضعيتهم

الشباب المعتقلون: الشرطة عاملتنا “معاملة حسنة”، والمعتقلات تم تحويلهن إلى مفوضية أخرى

التقى مساء اليوم السبت عدد من النواب والحقوقيين بشباب 25 فبراير المعتقلين منذ صباح اليوم، في مفوضية أمن الطرق بالعاصمة نواكشوط، حيث أعلنوا بعد خروجهم بأن الشباب أخبروهم بأن الشرطة تعاملت معهم “معاملة حسنة” منذ اعتقالهم، مؤكدين أن وضعيتهم جيدة بشكل عام.

كما قال الحقوقيون والنواب إن أحد المعتقلين يعاني من إصابة في الظهر، بينما أحدهم يدرس في كلية الطب ولديه امتحان غداً وإن لم يطلق سراحه قبل ذلك فسيفوت امتحانه مما يهدد دراسته هذا العام، حسب تعبيرهم.
وأكدوا أن مفوض الشرطة أخبرهم بأن من بين المعتقلين ناشطات في الحركة تم تحويلهن إلى مفوضية أخرى لم يفصحوا عنها، مؤكداً عدم وجود أي حالة حبس انفرادي بين المعتقلين، طالبين من أهاليهم إحضار بعد الملابس والفراش والأغطية إليهم.
وكان المفوض قد رفض في البداية دخول النواب والحقوقيين للقاء الشباب المعتقلين، وذلك بحجة أن التحقيق قد بدأ معهم ويمنع أن يلتقوا بأي أحد حتى ينتهي التحقيق، غير أنهم أصروا على ذلك مما جعل الشرطة تتراجع وتسمح لكل من النائب عبد الرحمن ولد ميني ويعقوب ولد امين ومريم منت بلال، إضافة إلى الناشط الحقوقي بيرام ولد الداه ولد اعبيدي، بالدخول للقاء الشباب المعتقلين.
وجاء هذا في إطار وقفة تضامنية مع المعتقلين نظمتها حركة 25 فبراير مساء اليوم أمام مفوضية أمن الطرق، حضرها عدد من النواب والناشطين في مجال حقوق الإنسان، إضافة إلى عدد من أهالي وأصدقاء المعتقلين.
وكانت الشرطة الموريتانية قد اعتقلت أكثر من 20 ناشطا في حركة 25 فبراير خلال مسيرة نظمتها الحركة تحت شعار “إنذار” وسط العاصمة نواكشوط.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة