مجتمع

نواذيبو: الحكومة تقرر فتح 22 دكانا مخفضا.. ومندوبية الصيد تفتح مقرات لبيع السمك بأسعار تفضيلية

البحارة يبيعون السمك في السوق المحلي بعد منع دام عدة سنوات

علم مراسل صحراء ميديا في نواذيبو؛ شمال موريتانيا، أن السلطات الجهوية بالمدينة، بصدد افتتاح 22 دكانا لبيع المواد الأساسية بأسعار مخفضة بنسبة 30%عن سعرها في السوق، في إطار “عملية تضامن 2011″، التي دشن الوزير الأول انطلاقتها اليوم في العاصمة نواكشوط.

وفي موضوع ذا صلة؛ افتتحت المندوبية المكلفة برقابة الصيد والتفتيش البحري في العاصمة الاقتصادية محلات خاصة ببيع السمك في الأحياء الشعبية بأسعار تفضيلية، بعد أن بلغ سعره مستويات قياسية خلال الفترة الأخيرة.

وتبيع محلات بيع السمك المذكور الكيلوغرام الواحد من سمك “الكوربين” بمبلغ 500 أوقية، بدل 2000 أوقية في السوق العادي، بينما يباع كيلوغرام العينات الآخرى ب 300 أوقية بدل 1800.

ونفذت المندوبية خطتها؛ التي قالت إنها ترمي إلى تخفيف تأثير تصاعد أسعار السمك على المواطنين الأقل دخلا، بالتعاون مع البلدية والاتحادية الوطنية للصيد، حيث تم تحديد المناطق الأكثر احتياجا لتواجد محلات البيع بالأسعار التفضيلية، ولتوفير الكميات التي تحتاجها تلك المحلات من مادة السمك؛ حيث يتصدر العادات الغذائية لساكنة نواذيبو.

ومن جهة أخرى؛ تم السماح للبحارة بالنزول بأسماكهم التي يستحقونها في رحلة صيدهم عبر السفن الأجنبية، بعد قرار بالمنع ظل تفرضه أطقم تلك السفن منذ عدة سنوات، وهو ما يزيد من العرض سبيلا إلى خفض أسعار السمك التي بلغت رقما غير مسبوق؛ بحسب المتابعين.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة