أخبار

نواذيبو تستقبل ولد عبد العزيز وتستعد للاستقلال

وصل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الجمعة إلى مدينة نواذيبو، شمالي موريتانيا، حيث من المنتظر أن يترأس الاحتفالات المخلدة للذكرى الخامسة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني.
 
وكانت السلطات الموريتانية الإدارية والأمنية قد نظمت تعبئة واسعة النطاق لتنظيم الاحتفالات في نواذيبو، العاصمة الاقتصادية للبلاد، وهي المرة الأولى التي تنظم هذه الاحتفالات خارج العاصمة نواكشوط.
 
الرئيس الذي وصل إلى نواذيبو على متن طائرة خاصة، كان في استقباله الوزير الأول يحيى ولد حدمين ورئيس الجمعية الوطنية وعدد من أعضاء الحكومة وقائد الأركان العامة للجيوش وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية ورئيس منطقة نواذيبو الحرة.
 
وتستعد مدينة نواذيبو لتنظيم استعراض عسكري بعد حفل رفع العلم، وذلك ضمن احتفالات تشهدها للمرة الأولى منذ الاستقلال.
 
وتشهد المدينة إجراءات أمنية مشددة حيث تمت تعبئة وحدات أمنية من مختلف التشكيلات بهدف تأمين الاحتفال الذي يجري في ظل ظروف أمنية إقليمية مضطربة، خاصة بعد الهجمات الدامية في مالي وتونس.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة