مجتمع

نواذيبو: دورة تكوينية لصالح البحارة المفصولين بسبب تزوير جوازات الإبحار

نواذيبو: دورة تكوينية لصالح البحارة المفصولين بسبب تزوير جوازات الإبحار
تستقبل المدرسة البحرية في نواذيبو، شمال موريتانيا، منذ يومين ملفات البحارة الذين تم فصلهم من شركات الصيد التي كانوا يعملون لصالحها، قبل قرار وزارة الصيد والاقتصاد البحري القاضي بمنعهم من مزاولة مهنهم كبحارة بسبب حصولهم على جوازات صيد مزورة.

وتأتي العملية في إطار مهمة تقوم بها بعثة من الوزارة مكونة من مستشار الوزير ومدير التكوين، تستهدف فرز ملفات البحارة الذين سيستفيدون من دورية تكوينية في المدرسة البحرية، يحصلون بعدها على جوازات إبحار تصحح وضعيتهم القانونية في مجال الصيد.

وتتعامل لجنة وزارة الصيد مع ما يربو على 600 ملف للبحارة، سيستفيد المستحقون منهم، وفق معاييرها، من التكوين في المدرسة البحرية لمدة شهر واحد، بالإضافة إلى ما يقارب 70 ملف قبطان، لديهم جوازات صحيحة لكنهم يعملون في وظائف بحرية ليست لديهم شهادات تخولهم العمل بها، وهم مرشحون للتدريب ثلاثة أشهر في ذات المدرسة قبل السماح لهم بمزاولة مهامهم من جديد.

اللجنة وضعت معايير لاختيار المستفيدين من الدورة التكوينية، وقد توفرت الشروط، حتى الآن، في ما يناهز نصف العدد الكلي للمترشحين للدورة.

ويقول محمد الأمين ولد محمد المختار، نائب قبطان مفصول عن العمل، إن مشكلة حقوق البحارة المفصولين لدى شركات الصيد التي كانوا يعملون بها لم يتم حلها، رغم أن تلك الحقوق سبقت قرار الفصل.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة