أخبار

نواذيبو: عزيز يتجول وسط استعدادات لاستقباله

أجرى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز خلال الساعات الماضية جولة في بعض شوارع العاصمة الاقتصادية نواذيبو، من دون موكبٍ رئاسي، فيما تستعد المدينة لاستقباله بشكل رسمي صباح الاثنين المقبل.
 
وكان ولد عبد العزيز قد وصل إلى نواذيبو مساء أمس الجمعة، رفقة بعض أفراد عائلته لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في المدينة الشاطئية.
 
وفي ظل وجود الرئيس في نواذيبو، واصلت السلطات المحلية صباح اليوم السبت استعداداتها لاستقباله بعد غد الاثنين، من خلال إعادة طلاء الشوارع وتنظيفها.
 
ويقول أحد سكان المدينة في حديث مع موفد “صحراء ميديا” إلى نواذيبو إن السلطات “تحركت بشكل متأخر حتى وصل الرئيس قبل تنظيف المدينة”، بينما يقول آخر: “ما يقومون به الآن طبيب بعد الموت، لأن الرئيس تجول هنا ورأى كل شيء على حقيقته”.
 
ويقول أحد المارة على الشارع الرئيسي في المدينة: “الرئيس تجول هنا وشاهد كيف تجري الاستعدادات وعملية تغيير واجهة المدينة”، ويضيف: “لقد انكشف كل شيء، ولكن هل ستتغير الأوضاع بعد أن شاهد الرئيس الحقيقة”، وفق تعبيره.
 
وتشمل استعدادات السلطات المحلية في نواذيبو، عمليات تنظيف واسعة تشمل العديد من أحياء المدينة، بالإضافة إلى تأهيل وطلاء الشوارع الرئيسية التي سيمر منها موكب الرئيس، وتجهيز المباني والمقرات التي ستجري فيها أنشطة رئاسية.
 
ومن المنتظر أن يفتتح ولد عبد العزيز يوم الاثنين المنتدى الدولي للاستثمار المنظم من طرف منطقة نواذيبو الحرة، كما سيدشن عدة مشاريع من أبرزها طريق المنطقة الصناعية ومستشفى نواذيبو الجديد، ومشروع كورنيش المنطقة الحرة والوحدات السكنية لوكالة التضامن.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة