محليات

نواذيبو: قيادات عسكرية تدعو للتخفيف على المواطن

عقد قائدا جهاز الدرك الوطني والتجمع العام لأمن الطرق، صباح اليوم الأحد اجتماعات مع المسؤولين الأمنيين في  مدينة نواذيبو، شمالي موريتانيا.
 
ويتعلق الأمر بكل من اللواء السلطان ولد محمد اسواد، قائد أركان الدرك الوطني، واللواء لبات ولد المعيوف قائد التجمع العام لأمن الطرق، اللذين حلا بالمدينة متفاوتين وعقد كل منهما اجتماعات مع القيادات المحلية التابعة لجهازه الأمني.
 
وبحسب ما أكدته مصادر أمنية لـ”صحراء ميديا” فإن القائدين العسكريين شددا خلال الاجتماعات التي عقدوها مع القائمين على الأمن في المدينة على “ضرورة التخفيف على المواطنين”؛ ووجها تعليمات ضمنية بالتخفيف فيما يتعلق بـ”الضرائب والإتاوات”.
 
وبرر القائدان تعليماتهما بما قالا إنه “صعوبة الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد عموماً ومدينة نواذيبو على وجه الخصوص”، وفق تعبير المصدر الأمني الذي فضل حجب هويته.
 
ومن المنتظر أن يغادر الرجلان مدينة نواذيبو باتجاه مدينة ازويرات، في أقصى الشمال الشرقي من البلاد، حيث سيؤدي الرئيس محمد ولد عبد العزيز زيارة في غضون أيام.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة