مجتمع

نواذيبو: نساء حي الجديدة والقطاع 10 يتظاهرن ضد قرار إخلاء المنازل

نظمت عشرات من نساء حي الجديدة والقطاع 10، العشوائيين في نواذيبو، مسيرة احتجاج على توزيع السلطات الإدارية إشعارا لسكان الحيين غير الحاصلين على أوصال من طرف اللجنة الجهوية لإعادة تأهيل الأحياء العشوائية، يطالبهم بالرحيل قبل يوم الخميس المقبل.

وفي حالة عدم الامتثال لمحتوى الإشعار، فإن السلطات المختصة تهدد بإزاحة كل المساكن التي لا يتوفر أصحابها على أوصال تثبت أحقيتهم في الحصول على قطع أرضية في إطار عملية ترحيل سكان الأحياء العشوائية.

نساء الحيين اعتصمن أمام مبنى الولاية وطالبن السلطات العليا بالتدخل لإنصافهن ومنحهن قطعا أرضية، مؤكدات أن قرار السلطات الإدارية يعد أمرا تعسفيا وظالما لآلاف الأسر الفقيرة ؛ حسب تعبيرهن.

المتظاهرة فاطمة بنت بلال؛ أوضحت لصحراء ميديا أنها تعيل خمسة أطفال، قائلة إنها لا تعرف أين سيكون المفر بعد انتهاء المهلة التي أعطتها السلطات قبل القيام بتحطيم الكوخ الذي يؤوي أسرتها، مشيرة إلى أن الإحصاء الذي شمل الحي أخطأها دون أن تعرف السبب في ذلك.

أما مصدر في ولاية داخلت نواذيبو، فيعتبر أن جميع الأسر التي كانت تقطن بشكل دائم في الأحياء العشوائية تم رصدها من خلال صورة الأقمار الإصطناعية، “التي تعتبر المرجع الوحيد لمنح أوصال الترحيل وملكية القطع الأرضية في الأحياء المستصلحة”، واصفا الباقين في الحي، بعد ترحيله، بأنهم مجموعة من الانتهازيين الذين يحاولون الحصول على امتيازات غير شرعية، وأن السلطات الجهوية لن تسمح لهم بذلك.

يشار إلى أن حي الجديدة هو ثاني حي يتم ترحيله إلى المنطقة التي استصلحتها وزارة الإسكان والعمران بين منتجعات كبانو وحي المتفجرات، بعد ترحيل حي لمغيطي، في إطار البرنامج الذي تنفذه الحكومة للقضاء عل لأحياء العشوائية في مدينة نواذيبو قبل نهاية 2010.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة