أخبارتقارير

نواذيبو.. هكذا كشف الأمن محاولة تهريب 1,4 مليون دولار

فتحت السلطات الموريتانية تحقيقاً في محاولة تهريب 1,4 مليون دولار على متن سفينة صيد تركية، أوقفها الأمن صباح اليوم الخميس، عندما كانت تستعد لمغادرة المياه الموريتانية، فيما قالت مصادر خاصة لـ «صحراء ميديا» إن وسيطاً موريتانيا كان يعمل مع المهربين أبلغ الأمن بالعملية.

وتقول مصادر «صحراء ميديا» إن محاولة التهريب كانت لتمر دون أن تلفت انتباه أي أحد، لولا أن خلافاً وقع بين المهربين ووسيط موريتاني يعمل معهم، بسبب تأخر المهربين في دفع عمولة الوسيط فأبلغ الأمن.

وعندما قامت وحدة من خفر السواحل الموريتاني، مصحوبة بالدرك والشرطة، بمداهمة السفينة عثروا على المبلغ المذكور مخبأ بعناية، فأوقف قبطان السفينة وصودر المبلغ الذي سلم إلى البنك المركزي الموريتاني كما ينص على ذلك القانون.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «صحراء ميديا» فإن السفينة التركية دخلت المياه الموريتانية منذ خمس سنوات، على أنها سفينة صيد تابعة لشركة (Alfa Service Ltd)، وهي شركة مختصة في صناعة دقيق وزيت السمك.

حفل تدشين الشركة ومصنعها 2008، ويظهر العلمان الموريتاني والغاني
حفل تدشين الشركة ومصنعها 2008، ويظهر العلمان الموريتاني والغاني

وتقول الشركة عبر موقعها الإلكتروني (هنا) إنها دشنت عام 2008، بحضور الوزير الأول آنذاك ووزير الصيد والاقتصاد البحري، وبدأت بقدرة إنتاجية تصل إلى 150 طناً في اليوم، لترتفع بعد ذلك فتصل إلى 300 طن في اليوم.

وتشير مصادر خاصة في نواذيبو إلى أن الشركة مملوكة لرجل أعمال غاني معروف، يقيم في مدينة نواذيبو منذ فترة طويلة، يظهر في بعض الصور المنشورة من طرف الشركة على موقعها الإلكتروني.

وتمتلك الشركة واحداً من أكبر مصانع دقيق السمك في العاصمة الاقتصادية، وهي المصانع المعروفة محليا باسم «مصانع موكا»، ويقع هذا المصنع في ميناء الصيد التقليدي بنواذيبو، وسبق أن زاره الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز وعدد من الوزراء والمسؤولين.

موقع مصنع الشركة كما يظهر في خرائط جوجل

وتسير شركة (Alfa Service Ltd) عدداً كبيراً من السفن الأجنبية المتعاقدة معها، وتخضع هذه السفن لرحلات صيانة دورية تقودها إلى بلدانها الأصلية أو بلدان أخرى، بعد أن تستكمل جملة من الإجراءات لدى السلطات الموريتانية.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «صحراء ميديا» فإن سفينة تركية متعاقدة مع شركة (Alfa Service Ltd)، استكملت إجراءات مغادرة المياه الموريتانية لإجراء عمليات صيانة، إلا أن رحلتها لم تبدأ بسبب تدخل الأمن وتوقيفها بعد اكتشاف محاولة التهريب التي لم تعرف تفاصيلها حتى الآن.

رجل الأعمال الغاني رفقة عمال الشركة خلال جولة في المصنع (موقع الشركة)

وقال مراسل «صحراء ميديا» في نواذيبو، نقلاً عن مصادر قريبة من الملف، قولها إن رجل الأعمال الغاني المالك لشركة (Alfa Service Ltd) سبق أن ورد اسمه في ملف تهريب مبالغ من العملة الصعبة، وسجلت ضده شكاية أمام العدالة الموريتانية تتهمه بتهريب قرابة نصف مليون دولار أمريكي.

إلا أن الشكوى التي رفعت قبل ثلاث سنوات، تم حفظ الدعوى فيها، ولم توجه التهمة إلى رجل الأعمال ولم يصدر في حقه أي حكم، فيما بقيت الشكاية موثقة في أرشيف المحكمة التجارية بمدينة نواذيبو.

في غضون ذلك تتزامن محاولة التهريب المكتشفة اليوم الخميس، مع إجراءات احترازية قاسية يفرضها العالم منذ عدة أشهر، تتضمن توقف الرحلات الجوية وإغلاق الحدود البرية، وحدها سفن وطائرات الشحن تتحرك بحرية كبيرة.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق