مجتمع

نواكشوط: الأمن الموريتاني يصادر كاميرات الصحفيين خلال تغطية مسيرة شبابية

نواكشوط: الأمن الموريتاني يصادر كاميرات الصحفيين خلال تغطية مسيرة شبابية

الشباب يحضرون لانطلاق المسيرة والأمن يمنعهم من التقدم

صادر الأمن الموريتاني كاميرات الصحفيين من مراسلي القنوات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية والصحف، والذين كانوا بصدد  تغطية مسيرة تنظمها حركة 25 فبراير المخلدة لمرور عام على اندلاع الحراك الشبابي في موريتانيا.

وقال أحد الصحفيين في تصريح لصحراء ميديا “إن الأمن الموريتاني صادر الكاميرات وتوجه بها إلى مكان لم يفصح عنه”، مؤكداً أنه “لم تعد توجد أي آلة تصوير في المكان”، حسب تعبيره.

هذا ويتجمع منذ زوال اليوم السبت عدد من نشطاء الحركة في مواقع مختلفة قرب المستشفى الوطني، تمهيدا لانطلاق مسيرتهم، فيما استخدمت الشرطة الضرب والدفع لتفريقهم، كما حدثت معارك بالأيدي بين بعض المحتجين وعناصر الأمن استخدمت فيها الهراوات.

وحتى الآن لم تعمد الشرطة إلى استخدام الغاز المسيل للدموع، فيما وصل عدد المتظاهرين إلى أكثر من مائة يحملون اللافتات والأعلام الوطنية ويرددون شعارات الحركة الشبابية المطالبة بالإصلاح.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة