مجتمع

هابا تدعو لتوحيد الأسعار وعدم مصادرة آراء المترشحين

 
طالبت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (هابا)  وسائل الإعلام الخصوصية في موريتانيا، بضمان المساواة في الحصص الإعلانية؛ بين المترشحين للانتخابات الرئاسية خلال الحملة الانتخابية.
 
ودعا مجلس (هابا) خلال اجتماع عقده ، اليوم الخميس بمقر السلطة في نواكشوط، برئاسة حمود ولد امحمد، مع ممثلين للإذاعات والقنوات الخصوصية، إلى توحيد أسعار إعلانات المترشحين، وعدم مصادر آراء أي من المتنافسين على الكرسي الرئاسي، “مهما كانت حدتها”.
 
وحضر الاجتماع ممثلون للقنوات التلفزيونية الخمس (الوطنية، والساحل، وشنقيط، والمرابطون، ودافا)، والإذاعات الخمس (صحراء ميديا، ونواكشوط الحرة، التنوير، وكوبني، وموريتانيد)، وممثلون للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.
 
وأوصت السلطة العليا، بضرورة احترام توالي المترشحين، حسب اللائحة التي أعلنها المجلس الدستوري.
 
وقالت (هابا) في بيان أصدرته اليوم الخميس، إن الاجتماع المذكور، جاء تحضيرا لاستصدار قرار ينظم  التغطية الإعلامية  و يضمن النفاذ العادل و المتساوي  لكافة المترشحين  في الاستحقاقات الرئاسية المقبلة.         
 
وأشار البيان إلى أن الحاضرين أكدوا، خلال النقاش، على أهمية هذه العملية و ضرورة استمرار التشاور و التشارك الذي أصبح سنة تطبع العلاقة بين السلطة العليا و هذه المؤسسات.
 
وأضاف البيان أن الحاضرين للاجتماع جددوا تعلقهم بالقيم و المبادئ التي تحكم العمل الإعلامي عامة، و الحملات الانتخابية بشكل خاص، كما أبدوا استعدادهم التام  للالتزام بالشفافية في التغطية الإعلامية للحملة الانتخابية لانتخاب رئيس الجمهورية، المقرر إجراؤها في 21 يونيو  و 5 يوليو المقبلين، طبقا لما تنص عليه النظم و القوانين المعمول بها.
 
وأضاف البيان :”بالمناسبة أكد رئيس السلطة على ضرورة التقيد التام بأعلى درجات المهنية و الحياد، والحرص على احترام الثوابت الوطنية و السمو بالخطاب الإعلامي بشكل عام، عن كل ما من شأنه إثارة النعرات أو تذكية الخلاف أو المساس بالوحدة الوطنية، و جعل المصلحة العامة فوق كافة الاعتبارات”.
 
وطالب ولد أمحمد بضرورة أن تتضمن مساطر برامج المؤسسات الإعلامية الخصوصية، حوارات و برامج؛ يطلع من خلالها الرأي العام على المشاريع الانتخابية للمترشحين في شتى القضايا و المجالات، والعمل على تعزيز نشر الوعي المدني و ترسيخ القيم الديمقراطية لدى المواطنين.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة