أخبارالساحل

هجوم ضد مقر قيادة القوة العسكرية المشتركة لدول الساحل

 

استهدف هجوم مسلح اليوم الجمعة مقر قيادة القوة العسكرية المشتركة لدول الساحل الخمس، الموجود في مدينة سيفاري وسط مالي، وفق ما أكده مراسل « صحراء ميديا » في المنطقة.

وقال المراسل نقلاً عن مصدر أمني أن سيارة مفخخة استهدفت مقر القيادة، وقال المصدر إن الانفجار كان قوياً وهز الحي الذي تقع فيه القيادة.

وأضاف المصدر أن انتحارياً كان على متن سيارة مفخخة وحاول الولوج إلى داخل مقر القيادة، ولكن تم منعه من ذلك قبل أن يفجر نفسه.

ولم يعلن حتى الآن عن وقوع ضحايا في الهجوم، فيما لم تصدر أي معلومات رسمية حيال الهجوم.

ورجحت مصادر محلية وقوع العديد من القتلى في الهجوم بسبب قوة الانفجار، الذي أعقبه إطلاق نار.

ويعد هذا هو أول هجوم من نوعه يستهدف مقر قيادة القوة العسكرية المشتركة التي أنشأتها دول الساحل الخمس (موريتانيا، مالي، النيجر، تشاد وبوركينافاسو)، من أجل محاربة الإرهاب في منطقة الساحل الأفريقي.

وتواجه هذه القوة العسكرية العديد من المشاكل من أبرزها مشكل التمويل، ما ساهم في تأخر قيامها بالدور الذي أنشئت من أجله.

اظهر المزيد

Cheikh Med Horma

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة