مجتمع

هدوء في كوت ديفوار بعد احتجاجات العسكريين

عاد الهدوء اليوم الخميس إلى شوارع مدينة “أبيدجان” والمناطق الداخلية في كوت ديفوار، بعد 24 ساعة من الاحتجاج والسخط العسكري التي طالبت بسداد الرواتب المتأخرة.

وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء الأفريقية (آبا) ففي ثاني أكبر المدن الإيفوارية “بواكيه” حيث اندلعت الحركة، رفعت الحواجز التي أقيمت ليلاً على الطرقات والشوارع من قبل الجنود، وعادت المحلات التجارية لاستئناف حركتها اليومية.

أما في “كورهوغو” (633 كلم من أبيدجان) فقال موفد وكالة الأنباء إن “كل شيء على ما يرام”، وفي سياق متصل أعلن وزير الدفاع الإيفواري عبر التلفزيون الوطني الرسمي أمس أن “متأخرات الجنود المتقاعدين سيتم صرفها على مرحلتين: الأولى في أواخر نوفمبر الجاري، والثانية قبل نهاية ديسمبر المقبل، في حين سيتم صرف أجور 8400 عريف قبيل الأول من يناير 2015”.

وأضاف الوزير أنه سيكون في استقبال وفد من الجيش لمناقشة مطالبهم وإحالة المقترحات إلى مجلس الأمن القومي، من أجل تحقيق حل نهائي لمشكل الرواتب.
كما قررت الحكومة أيضاً زيادة مخصصات “الصحة” مما سيسمح لجميع عناصر الجيش “باستشفاء لائق”، كما شدد وزير الدفاع على كون العملية تهدف لتحسين ظروف الجنود وتشجيعهم على العودة إلى وظائفهم.

وكان وزير الدولة المكلف بالداخلية والأمن “حامد باكايوكو” كان قد ظهر هو الآخر على شاشة التلفزيون الوطني مؤكداً أن الرئيس “الحسن واتارا” أخذ شخصياً مطالب الجنود بعين الاعتبار، حيث من المقرر أن يعقد الأسبوع المقبل اجتماعاً للاستماع إلى تعليمات رئيس الدولة ليتم تطبيقها.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة