أخبار

هذا ماقاله السياسيون عن مهرجان المدن القديمة

قال زعيم المعارضة الديمقراطية ابراهيم ولد البكاي ، اليوم الأحد ، إن مهرجان المدن القديمة المقام هذا العام في “شنقيط” له أبعاده الاقتصادية والثقافية ويتطلب وجود بنية تحتية حقيقية ، مضيفا “شنقيط” من أعرق المدن وهي تراث ثقافي وتجب المحافظة عليه .

من جهته يرى القيادي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ادومو ولد عبدي ولد اجيد في تصريح لقناة “الموريتانية” أن هذه التظاهرة لها بعدها الثقافي والحضاري ، مؤكدا أن الحضور المختلف لنسخة هذا العام له معناه .

وطالب ولد عبدي ولد اجيد بتطوير هذا العمل المهم ، مضيفا “توجد استفادة مادية لسكان المنطقة ومهرجان المدن القديمة من روافد تنمية البلد”.

من جهتها دعت النائب في البرلمان عن حزب “عادل” فطمة بنت خطري بأن تركز التظاهرة على الجانب التنموي لهذه المدن بعيدا عن الجانب الفلكلوري، مشيرة إلى أن الهدف منها هو تنمية هذه المدن التاريخية .

بنت خطري قالت إنها تحضر هذه التظاهرة لأول مرة ، لكنها شددت على مراجعة الآليات ، مضيفة أنها ترى بصيص أمل لهذا المهرجان.

وشهدت نسخة مهرجان المدن القديمة هذا العام مشاركة واسعة من فاعلين في المشهد السياسي ، حيث قرر رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه حضور المهرجان ، كذلك حضر رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود وشخصيات سياسية موالية ومعارضة .

ويسعى مهرجان المدن القديمة لإعادة الاعتبار للمدن التاريخية في موريتانيا، وهو فكرة للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، لكن نسخة هذا العام تأتي بعد مغادرته السلطة ، وتولي محمد ولد الشيخ الغزاواني مقاليد الحكم في البلاد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى