أخبارمجتمع

هذا ما قدمته الحكومة لأم أطفال قضوا في حريق

قدم الوزير الأول الموريتاني إسماعيل ولد ابده ولد الشيخ سيديا، مساء اليوم الأربعاء، التعزية باسم الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، إلى والدة خمسة أطفال قضوا في حريق شب فجر اليوم في مرآب سيارات بمقاطعة دار النعيم، شمال شرقي نواكشوط.

وقال مصدر عائلي لـ «صحراء ميديا» إن الوزير الأول أبلغ الوالدة تعازي الرئيس والحكومة، وكان برفقته وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك، ووزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي خديجة بنت بوكه.

وأبلغ الوزير الأول والدة الأطفال بأن الرئيس أمر بمنحها قطعة أرضية ومبلغاً مالياً يمكنها من تشييد منزل في القطعة الأرضية، وهو ما أكدته الوالدة في تصريح لـ «صحراء ميديا».

وقالت: «أنا يتيمة، وعندما أصبحت مطلقة حرصت على أن أعيل أبنائي من عرق جبيني، ودرستهم القرآن الكريم وأدخلتهم المدرسة، ويشهد المعلمون والأساتذة على حسن سلوكهم».

وشكرت الأم الحكومة على تعزيتها ومساندتها لها، ولكنها أكدت أنها تشكر الله أولاً وتحمده على كل شيء، وأضافت: «إني أحتسبهم عند الله».

وسبق أن باشرت السلطات الموريتانية فتح تحقيق في أسباب الحريق، ووصل إلى عين المكان، صباح اليوم، حاكم مقاطعة دار النعيم ووكيل الجمهورية في نواكشوط الشمالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق