أخباررياضة

هكذا تفاعل الموريتانيون مع فوز منتخبهم على إفريقيا الوسطى

تفاعل الموريتانيون على مواقع التواصل الاجتماعي مع فوز منتخبهم على نظيره إفريقيا الوسطى، في مباراة قدم فيها المنتخب عروضا قوية، مما فاجأت الجمهور الذي اتفق على أنها واحدة من “احسن مباريات المنتخب”.
وكانت المبارة قد انتهت بهدفين لصفر، سجل الهدف الأول الحسن العيد في الدقيقة 27، فيما جاء الهدف الثاني عن طريق اللاعب جيدبلي ديالو في بدل الضائع لتعم الفرح في ملعب الشيخ بيديا بالعاصمة نواكشوط.
وأشاد الجمهور بالعروض المميزة، التي قدمها اللاعبون طيلة تسعين دقيقة، فرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب، الذي تحكموا في نسقه.
وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، عبر الموريتانيون كل بطريقته عن فخره بهذا الأداء، وكتب الناشط حميد ولد محمد أحد المتابعين لمبارايات المنتخب اعتبر في تدوينة له أنه كان بالإمكان أن يفوز بنتيجة كبيرة.
لكنه استدرك قائلا ” يبقى الفوز بثنائية نظيفة، نتيجة طيبة، خصوصا مع لعنة الإصابات التي تطارد منتخبنا، والتي حرمتنا من خدمات ركائز أساسية”.
أما زايد محمد ، فقد ركز في تدوينة مقتضبة على الأجواء ،التي عاشها داخل الملعب خلال المباراة، إذ قال ” مبروك فوز المرابطون أجواء رائعة عشتها داخل الملعب، تشجيع منقطع النظير و افراح انتظرناها طوبلا شكرا أبطالنا”.
و كتب الصحفي محمد ناجي أحمدو ” مباراة لائقة بمنتخبنا اليوم في مواجهة وسط إفريقيا، تأتي بعد موقعة الناموري والحسين عبد الرحمن في الرباط والتي كان فيها المرابطون على المستوى..
تشكيلة مارتينيز على السكة الصحيحة..
تهنئة.. وإلى الأمام..”.
وكانت الجماهير قد رسمت تيفو في الملعب الذي شهد رفرفة العلم الوطني في سماء الملعب، ليعبروا عن تمسكهم باللحمة الاجتماعية و الوحدة الوطينة.
واقتحمت الجماهير الملعب مع نهاية المبارة، فرحا بهذا الفوز الذي يجعلها في المركز الثاني بأربع نقاط خلف المنتخب المغربي الذي يتفوق عليه بفارق الأهداف.
من جهتها الاتحادية الموريتانية لكرة القدم نشرت على صفحتها الرسمية، مجموعة من الصور تم التقاطها من المبارات، وكتبت: الفوز الرائع للمنتخب الوطني على منتخب إفريقيا الوسطي 2 – 0.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى