أخبار

هكذا وصلت السلطات للدائرة المحيطة بالمصاب الثالث

تمكنت السلطات الموريتانية اليوم الجمعة، من حجز 22 راكبا، من رحلة الخطوط الجوية الفرنسية، التي كان على متنها مواطن ظهرت إصابته بفيروس «كورونا» يوم أمس الخميس.

وحسب ما أفادت به مصادر خاصة لصحراء ميديا، فإن رحلة يوم 15 مارس الجاري، التي حطت في مطار نواكشوط، كان على متنها 100 راكب، نزلوا في مطار نواكشوط.

وأضافت المصادر، أن السلطات تمكنت من معرفة الركاب الذين يفترض أنهم احتكو بالمصاب، عن طريق البطاقة الصحية، التي تتضمن معلومات عن أي مسافر، من ضمنها رقم المقعد الذي كان يستغله.

وفرضت السلطات الموريتانية، تعبئة هذه البطاقة على الوافدين جوا للبلاد، لتسهيل الوصول إليهم، وإلى المحيطين بهم في حال ظهرت علامات إصابة بالفيروس علي أي منهم لاحقا.

إقرأ أيضا  مرسوم: 20 عضوا سيسيرون صندوق مكافحة كورونا

وأشارت إلى أن تعبئة المصاب لهذه البطاقة، هو ما سهل عملة حجز الدائرة الأولي المحيطة بالمصاب، داخل الطائرة، والبالغ عددها 22 راكبا، من أصل 100 شخص، هم عدد ركاب الرحلة.

وأعلنت وزارة الصحة الموريتانية، اليوم الجمعة، أنها تمكنت من التعرف على 22 مسافرا  كان من ضمنهم المريض رقم 3 ووضعتهم في الحجر الصحي.

وقالت الوزارة في نشرة لها حول آخر مستجدات فيروس كورونا في البلاد، إنه تم وضع هؤلاء الركاب في حجز صحي في فنادق فنادق بالعاصمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق