الساحل

واغادوغو: الشروع في بحث كيفية نشر الجيش المالي في كيدال

واغادوغو: الشروع في بحث كيفية نشر الجيش المالي في كيدال
شهدت عاصمة بوركينافاسو، يوم الخميس (20/06/2013)، أول اجتماع للجنة مشتركة بين الحكومة الانتقالية المالية والمسلحين الطوارق، مكلفة بالإشراف على تطبيق الاتفاق الموقع يوم الثلاثاء الماضي، بين الطرفين.
وتضم اللجنة مسؤولين عسكريين من الحكومة المالية، وضباطاً من الحركة الوطنية لتحرير أزواد والمجلس الأعلى لوحدة أزواد؛ إضافة إلى شركاء من المجموعة الدولية والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.
وشهد الاجتماع الأول من نوعه مناقشة الطرفان للسبل الكفيلة بإعادة تجميع المقاتلين الطوارق، استعدادا لعودة تدريجية للإدارة والجيش الماليين إلى مدينة كيدال، أقصى شمال شرقي البلاد.
ويأتي هذا الاجتماع كخطوة أولى في طريق تطبيق الاتفاق النهائي بين الحكومة المالية والمسلحين الطوارق، والذي يمهد لتنظيم انتخابات رئاسية يوم 28 يوليو المقبل، على عموم التراب المالي، بما في ذلك كيدال، التي يسيطر عليها الطوارق.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال ضابط من الجيش المالي، شارك في الاجتماع إن الهدف منه هو “العمل من أجل فرض احترام المهل التي حددتها السلطات السياسية”، قبل أن يضيف أن “أعمال الاجتماع جرت في مناخ جيد جدا”، وفق تعبيره.
بدوره قال ضابط من إحدى حركات الطوارق المسلحة إن “الأمور تتقدم وتبادلنا الآراء حول إعادة تجمع المقاتلين، ومكان التجمع كما تحدثنا أيضاً عن انتشار الجيش”؛ ليضيف أن “أجواء عائلية سادت بين العسكريين”، على حد قوله.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة