أخبار

والي كوركول: طوقنا الحي الذي ظهرت فيه إصابة «كورونا»

أعلنت السلطات الإدارية في ولاية كوركول، جنوبي موريتانيا، أن إجراءات أمنية مشددة تم اتخاذها في حي «تولدي» الذي يقطن فيه مواطن تأكدت مساء أمس الجمعة إصابته بفيروس «كورونا» المستجد، وذلك من أجل وضع من خالطوه في الحجر الصحي.

وقال والي ولاية كوركول يحي ولد الشيخ محمد فال، في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء (الرسمية)، إنه منذ اللحظات الأولى التي أعقبت التأكد من الإصابة «طوقت قوات الأمن منذ ساعات الفجر الأولى حي تولدي الذي كان يقيم فيه المصاب ومنعت الدخول أو الخروج منه ليخضع كل من خالط المصاب للحجز الصحي».

وأضاف الوالي أن هذه العملية أسفرت عن «إخضاع جميع أفراد عائلة المصاب للحجر الصحي، كما يجري التحقق ممن خالطهم لإخضاعهم لنفس الإجراءات حفاظا على سلامتهم وصحة المواطنين والمقيمين في الولاية».

وأوضح الوالي أن عدد الخاضعين للحجر الصحي وصل حتى الآن إلى 15 محتجزا، يوجدون في فندق بالمدينة.

في غضون ذلك أعلن أن بعثة طبية وصلت إلى مدينة كيهيدي لمتابعة ظروف الحجز الصحي وتزويد المستشفيات والمراكز الصحية في الولاية بما يلزم من تحهيزات وقائية وطبية لوقاية الطواقم الطبية التى تتولى تشخيص الحالات المشتبه بها ومتابعة المصابين بالفيروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق