مجتمع

وزارة الداخلية الموريتانية تمنح الترخيص لحزب شبابي جديد

قياديو الحزب قالوا إنه يضم قيادات من حركة 25 فبراير والعصر وائتلاف الغد ومجموعة “رمد”

أكد عبد الصمد ولد أمبارك؛ رئيس اللجنة الإعلامية في حزب الوحدة والتنمية الشبابي، أن حزبه حصل علي “ترخيص نهائي من وزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية، لمزاولة نشاطه السياسي بصفة شرعية”.

وقال ولد أمبارك في اتصال مع صحراء ميديا؛ إن الحزب المرخص كان نواة شبابية مؤسسة في الحراك الشبابي الذي عرفته البلاد منذ السنة الماضية، و”يضم تشكيلات فاعلة في الساحة السياسية الوطنية مثل: حركة 25 فبراير، منسقية العصر، ائتلاف الغد ومجموعة رمد”؛ وفق تعبيره.

وأضاف رئيس اللجنة الإعلامية؛ أن الحزب الجديد “يشكل إضافة وسطية وداعما أساسيا للبرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز”؛ وتتشكل هيئاته من مجلس وطني من مائة عضو، ومكتب تنفيذي من 27 عضوا، ولجنة دائمة من 12 عضوا.

يشار إلى أن حزب الوحدة والتنمية الشبابي؛ يتولي رئاسته محمد بارو، فيما أسندت أمانته العامة للشيخ بوي ولد شيخن، ورئاسة المجلس الوطني لولد بيه ؛ ويحضر الحزب لمؤتمر صحفي مطلع الأسبوع المقبل لشرح برنامجه السياسي وموقفه من الأحداث الوطنية والدولية والتحضير لخوض الاستحقاقات الانتخابية المقبلة؛ بحسب مسؤوله الإعلامي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة