أخبار

هذا ما قالته وزارة الداخلية حول «توقيف» مدون

أعلنت وزارة الداخلية الموريتانية، مساء اليوم الثلاثاء، أنها أوقفت أمس مواطنا على خلفية ارتكابه أفعالاً تدخل تحت طائلة «الجريمة السبرانية».

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن المعني يشتبه في أنه قام باستخدام نظام معلوماتي لإنتاج ونشر تسجيلات تتضمن شتم النسب والتحريض على العنصرية والكراهية.

وأضافت الوزارة أن ما قام به المدون «يتنافى مع قيمنا الأخلاقية وتعاليم ديننا الحنيف والقوانين المعمول بها في البلد»، وفق نص البيان.

وأشارت الوزارة إلى أن السلطات الأمنية تقوم بالتحريات اللازمة تحت إشراف النيابة العامة.

وأضافت الوزارة أن «إجراءات البحث والتحقيق وما يدخل في إطارها من توقيف، تم وفق قواعد قانون الإجراءات الجنائية التي تضمن للأشخاص الخاضعين لها جميع الحقوق القانونية المكفولة بما في ذلك حق العرض على القضاء المختص».

وكان الأمن الموريتاني قد أوقف مساء أمس الاثنين مدوناً يدعى محمد عالي ولد عبد العزيز، وأكدت مصادر عائلية أن عملية التوقيف تمت أمام منزل أحد أقاربه، مشيرة إلى أن ما حدث هو «عملية اختطاف».

وعرف المدون المذكور مؤخرا بإنتاج بمقاطع فيديو تهاجم نظام الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزاوني وبعض الشخصيات التي توصفبأنها مقربة منه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق