أخبار

وزارة الداخلية: نعمل على تفادى أي خطر يهدد المواطنين

أكدت وزارة الداخلية الموريتانية أن الحكومة تعمل على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية تفاديا لأي خطر من شأنه أن يهدد أمن المواطن أو ممتلكاته.
جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة ليل الجمعة/السبت قالت فيه إن البلاد عرفت في الأيام الأخيرة تساقطات مطرية غزيرة خلفت خسائر مادية وبشرية في بعض ولايات الوطن خاصة كيدي ماغا.

وأضاف البيان الذي نشرته الوكالة الموريتانية للأنباء الرسمية، أن “السلطات العليا في البلد، على مؤازرة المواطنين والوقوف معهم، جنبا إلى جنب تم اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية، لعودة الحياة العامة بالولاية لطبيعتها، في أقرب الآجال”.

وأشارت الوزارة إلى أنه هذا الصدد تم إيفاد وفد حكومي ضم وزير الداخلية ووزيرة الإسكان، وبعض معاونيهم، بغية تقديم واجب العزاء لذوي الضحايا والقيام بزيارة تفقد واطلاع على أحوال السكان وتقييم مستوى الأضرار والعمل على إحصاء خسائر السيول كما أشرف الوفد على توزيع مساعدات مادية وعينية على المتضررين.

وأشارت إلى أن “الحكومة واكبت  على كامل التراب الوطني عمليات فك العزلة، وإصلاح وترميم الطرق والجسور المتضررة من الفيضانات، ومد يد العون والمساعدة لكافة المتضررين”.

وكانت الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها مناطق عديدة من موريتانيا خلال الأسابيع الأخيرة، قد خلفت خسائر مادية وبشرية، في بعض الولايات، وقطعت بعض الطرق الرئيسية والجسور الحيوية في البلاد، خاصة في المناطق الشرقية والجنوبية الشرقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى