أخبار

وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي يبحثون حل أزمة اللاجئين

يلتقي وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي اليوم الثلاثاء في لوكسمبورغ في محاولة للخروج من المأزق المستمر منذ عامين، حول اصلاح شروط اللجوء الى دول التكتل مع اقتراب مهلة نهائية للتوصل الى تسوية وضغط من زعماء ايطاليا الشعبويين الجدد.

وسيستمع الوزراء الى اقتراحات جديدة من بلغاريا حول كيفية انهاء الخلاف بين الشرق والغرب حول الاصلاحات قبل قمة الاتحاد المقررة يومي 28و29 يونيو الجاري في بروكسل.

وتتزامن القمة مع نهاية رئاسة صوفيا الدورية للاتحاد الاوروبي، المحددة بستة اشهر، وايضا مع البداية المتوقعة للزيادة في عبور اللاجئين بحرا مع تحسن الطقس.

واستنكر الاتئلاف الحكومي الشعبوي الذي جاء الى السلطة في ايطاليا وسط تململ شعبي من المهاجرين مسودة الاصلاحات.

ومن ابرز ما سيناقشه وزراء الداخلية الاوروبيون قواعد دبلن المثيرة للجدل، والتي تنص على تقديم اللاجئين طلب اللجوء في أول دولة في التكتل يصلون اليها، وهو ما تعتبره ايطاليا عقوبة لها، خصوصا أنها استقبلت أكثر من 700 الف مهاجر منذ 2013.

وخلال السنوات الأولى لموجة الهجرة، كان بوسع غالبية المهاجرين مواصلة رحلتهم باتجاه دول شمال اوروبا، لكن استحداث مراكز استقبال مدعومة من الاتحاد الأوروبي لضمان التدقيق في المهاجرين في أول نقطة دخول أوروبية، وتشديد الرقابة على الحدود من جانب فرنسا وسويسرا والنمسا، عرقل مساعي هؤلاء.

ووضع زعماء الاتحاد الاوروبي في ديسمبر مهلة أخيرة تنتهي في يونيو لاجراء عملية اصلاح شاملة لقواعد دبلن من اجل خلق آلية دائمة للتعامل مع اللاجئين في حال حصول حالة طوارئ جديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة