مجتمع

وزراء داخلية الساحل بنواكشوط: دعوات للتنسيق الأمني

انطلق صباح اليوم الأربعاء بقصر المؤتمرات في نواكشوط، اجتماع وزراء داخلية دول الساحل الخمس؛ موريتانيا، مالى، تشاد، بوركينتا فاسو، النيجر؛ بحضور وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، ووزير الداخلية السنغالي عبد الله داوودا جالو الذي تحضر بلاده الاجتماع كمراقب.

وقال وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره، خلال الجلسة الافتتاحية، أن الاجتماع يعد أول نشاط فعلى لدول الساحل الخمس منذ تأسيس التجمع في فبراير من العام.

وأشار ولد محمد راره إلى أن مواضيع عديدة ستشكل أبرز محاور الاجتماع، كالتحديات الأمنية المشتركة وجمع المعلومات وضبط الحدود بين بلدان المجموعة، من المنتظر أن تناقش في جلسة مغلقة.

من جهته أكد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، على أهمية التنسيق بين بلدان الساحل بالنظر إلى الكثافة السكانية والموقع الجغرافي ووجود حركات مسلحة ومهربين في المنطقة.

وأضاف أن التحديات التي تواجهها بلدان الساحل “تتطلب التركيز على الجانب الأمني بشكل يضمن الحد من عمليات التهريب، ومنع الجماعات الإرهابية، من الاستفادة”.

ومن المنتظر أن يستمر اجتماع وزراء الداخلية يوماً واحداً، ينتهي بإصدار بيان ختامي يتضمن توصيات متفق عليها من طرف البلدان الخمس.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة