أخبار

وزراة الصيد: وقود الباخرة الروسية لا يهدد الشواطئ الموريتانية

أعلنت وزارة الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني اليوم الجمعة أن البقع الزيتية المتسربة من باخرة الصيد السطحي الروسية “أولي دي دينوف” قبالة جزر الكناري، لم تصل حتى الآن إلى المياه الإقليمية الموريتانية.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي وزعته اليوم ، أن حركة البقع الزيتية تتجه إلى الجنوب الغربي من موقع الحادث.

وأشار البيان إلى أن الوزارة تتابع الوضع عن كثب من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة إذا كان ثمة أي تهديد للشواطئ الوطنية.

وكشف البيان أن الباخرة الروسية  تحمل كمية من الوقود تقدر ب 1400 طن، ومازال الوقود يتسرب من حطامها في قاع البحر بعمق يصل إلى 1400 متر.

 يذكر أن الباخرة قد غرقت في ال11 إبريل الجاري إثر تعرضها لحريق بميناء لاس بلماس في مكان يبعد 24 كلم عن الجزيرة الكنارية
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة