مجتمع

وزيرة الثقافة: تمويل نسخة هذا العام من مهرجان المدن القديمة وصل إلى 215 مليون أوقية

وزيرة الثقافة: تمويل نسخة هذا العام من مهرجان المدن القديمة وصل إلى 215 مليون أوقية

“لقد قمنا بترميم 100 منزل في وادان، وتشييد فندق وترميم شارع الأربعين عالماً، وجلب 130 سائحا من أوروبا
قالت سيسه منت الشيخ ولد بيده، وزيرة الثقافة والشباب والرياضة الموريتانية، إن نسخة هذا العام من مهرجان المدن القديمة والتي ستنظم بمدينة وادان، بلغ تمويلها 215 مليون أوقية “خصصت لكسر حاجز العزلة التي تعانيها المدينة”.

وأضافت الوزير، خلال مؤتمر صحفي عقدته صباح اليوم الأربعاء تمهيدا لانطلاق النسخة الثانية من مهرجان المدن القديمة، بأنه تم ترميم 100 منزل في وادان، وهو ما كلف 40 مليون أوقية، إضافة إلى تشييد فندق جديد والدخول في مناقصة لتشييد فندق ثاني، وهو ما وصلت تكاليفه إلى 12 مليون أوقية.
وأضافت الوزيرة بأنه في إطار التحضيرات تم ترميم شارع الأربعين عالما وبناء محطة للكهرباء وأخرى للمياه، إضافة إلى تنظيم فوج سياحي من أوروبا يصل إلى 130 سائح، وهو ما اعتبرته يدخل في إطار “السعي نحور إعادة الاعتبار للمدن التاريخية”.
وقالت منت بيده إن تمويل هذه النسخة من المهرجان والتي وصلت إلى 215 مليون أوقية، كلفت خزينة الدولة 52 مليون، فيما تحملت الباقي بعض المؤسسات التي تدعم مثل هذا النوع من المهرجانات، مشيرة إلى أن النسخة السابقة التي تم تنظيمها بمدينة شنقيط “كلفت 67 مليون أوقية وأعطت نتائج غير مسبوقة على كافة المستويات”.
وقالت الوزيرة إن المدن الأربعة “شنقيط، ودان، تيشيت وولاته”، صنفتها اليونسكو سنة 2009 ضمن “التراث العالمي ومن بين المدن المهددة بالانقراض، إذا لم يتم انتشالها”، مؤكدة أن ذلك ما جعل الحكومة تقرر نفس العام إنشاء صندوق وطني ممول من عائدات الصندوق المخصص لوزارة الثقافة والذي يعتمد على نسبة 1% من دخل الجمارك، وذلك من أجل “إعادة الحياة لهذه المدن”.
ودعت الوزير، خلال المؤتمر الصحفي، الأسرة الصحفية والمؤسسات الإعلامية إلى مواكبة المهرجان بشقيه الرسمي والتراثي الفلكلوري، “حتى يلعب الدور المنوط به من التعريف بهذه المدن عالميا”، على حد تعبيرها.
وأضافت بأن الرسالة الآن “ملقاة على عواتق الشباب والمثقفين، إضافة إلى الحكومة الموريتانية من أجل أن يحقق هذا المهرجان الهدف المنشود منه”.
هذا وكانت الحكومة الموريتانية قد بدأت العام الماضي في تخليد مهرجان المدن القديمة، حيث أقيمت النسخة الماضية بمدينة شنقيط، بعد أن وقع الخيار عليها في قرعة ضمت المدن القديمة الأربعة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة