أخبار

وزيرة سنغالية: نحتاج 350 ألف أضحية من دول بينها موريتانيا

 

قالت وزيرة البيطرة والانتاج الحيواني السنغالية  آمنتا بنغ انجاي، اليوم السبت ، إن بلادها تحتاج إلى  750 ألف رأس من الأضاحي ،350 ألف منها سيتم تصديرها من الدول الصديقة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته مع  وزيرة البيطرة الموريتانية  فاطم فال بنت اصوينع، اليوم السبت بمباني غرفة التجارة والزراعة والصناعة في نواكشوط .

ويدخل هذا الاجتماع السنوي في إطار التحضيرات الجارية لتموين أسواق السنغال بالأضاحي لموسم 2018-2019،حيث أكدت وزيرة البيطرة  فاطم فال بنت اصوينع  أن سلطات البلدين تسعى إلى تفعيل ديناميكية لتسيير فعال للانتجاع الحدودي وتجارة الماشية خصوصا فيما يتعلق بالتزويد الاعتيادي للسوق السنغالي بالأضاحي الموريتانية خلال فترة عيد الأضحى المبارك .

 

ونبهت الى أنه من المهم في هذا الظرف تقييم عملية الاضاحي السابقة مع تثمين القرارات المتخذة من أجل استخلاص الدروس التي تمكن من تحسين نتائج تزويد السوق بالأضاحي بما يخدم كل الأطراف مشيرة في هذا السياق إلى بعض الاجراءات الضرورية المتخذة في هذا المجال .

 

وقالت ان قطاع البيطرة اتخذ كل التدابير العملية لضمان تموين السوق السنغال بالأضاحي من خلال إبلاغ السلطات الإدارية الحدودية وتحسيس المنمين والفاعلين الاقتصاديين وتوفير الوثائق الإدارية والصحية وتسهيل استصدار رخص التصدير للخارج بالتعاون مع وزارة التجارة والتواصل مع الجانب السنغالي حول الإجراءات المتخذة في هذا الصدد .

 

وجددت تشبث موريتانيا بالاتفاق المتعلق بالانتجاع الحدودي الذي يربط البلدين، معربة عن رضاها عن نتائج أعمال اللجنة الثنائية المكلفة بمتابعة الموضوع المنعقد بمدينة سينلوي بالسنغال يومي 12 و13 ابريل الماضي .

 

وذكرت وزيرة  البيطرة والانتاج الحيواني السنغالية أمنتا بينغ انجاي أن سلطات البلدين أصدرت التعليمات لقطاع البيطرة  من أجل عقد اجتماع اللجنة الثنائية المكلفة بمتابعة الانتجاع الحدودي بينهما بالسنغال خلال مارس أو ابريل 2018 وهو الاجتماع الذي مكن الجانبين من تدارس نتائج اللجنة الاستشارية المكلفة بالانتجاع الحدودي والحالة الرعوية المقلقة خلال هذا العام .

 

وعبرت عن ارتياحها لجهود موريتانيا ومساهمتها الدائمة في تلبية حاجيات السنغاليين من الأضاحي خلال عيد الأضحى المبارك ،مضيفة أن حاجة السوق السنغالي من الاضاحي تقدر ب 750 ألف رأسا من الاكباش ،260 ألف رأسا منها خاصة بولاية داكار وحدها وأن تغطية هذا الطلب يمر حتما عبر استيراد 350 ألف رأسا على الاقل لسد الفجوة في عموم التجمعات الكبرى في البلاد.

وقالت إن إجمالية الأضاحي المستوردة إلى السنغال العام الماضي وصلت الى 457643 رأسا من الأكباش القادمة من موريتانيا ومالي ،294557 منها دخلت عن طريق نقطة كيديرا للعبور و157163 عبرت مباشرة عن طريق نقاط العبور الحدودية/ باكل /بودور /ماتم/ وسينلوي وقدرت المواشي الموريتانية التي عبرت عن طريق كيديرا بنسبة 63 في المائة كما وصلت مساهمة الفاعلين الموريتانيين الى 342733 رأسا من الأضاحي.

 

وتحدثت عن الإجراءات العملية التي اتخذتها الحكومة السنغالية لضمان سير محكم لهذه العملية والتي تتمثل في التخفيف من التفتيش والغاء الضرائب والرسوم الجمركية واستصلاح نقاط بيع المواشي وتأمين الممتلكات والاشخاص طبقا لمقتضيات التعميم الصادر عن الوزير الاول السنغالي بهذا الخصوص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة