أخبارافريقياالساحل

وزيرة موريتانية: تدعو لتوفير حياة كريمة لشعوب الساحل

 

دعت وزيرة الزراعة الموريتانية لمينة منت القطب ولد أمم، إلى العمل من أجل توفير حياة كريمة لشعوب الساحل، من خلال الاستفادة القصوى من المشروع الإقليمي لدعم مبادرة الري في الساحل.

جاء ذلك خلال استقبالها اليوم الأربعاء وفدا مشتركا بين البنك الدولي، واللجنة المشتركة الدائمة لمكافحة آثار الجفاف في الساحل ” سلس “، الذي يشارك في الورشة الفنية للمشروع الإقليمي لدعم مبادرة الري في الساحل التي، تجري أشغالها حاليا في نواكشوط..

وأضافت الوزيرة أن منطقة الساحل تتميز بمقدرات طبيعية هائلة وهشة، تفرض على القائمين على هذا المشروع اتخاذ تدابير وبرامج قابلة للتنفيذ خدمة لسكان بلدان الساحل.

واستعرض أعضاء الوفد خلال اللقاء، مراحل إعداد المشروع وأهدافه وأثره الايجابي على ساكنة منطقة الساحل.

وكان ممثلون عن الدول الأعضاء في اللجنة المشتركة الدائمة لمكافحة آثار الجفاف في الساحل، قد بدؤوا خلال اليومين الماضيين اجتماعاتهم في نواكشوط، بهدف دراسة بعض الملفات المتعلقة بالمشروع الإقليمي لدعم مبادرة الري في الساحل، الذي يسعي لتحقيق نتائج في مجال مكافحة الفقر في الريف.

 

اظهر المزيد

Ahmedou Hassene

محرر بـ"صحراء ميديا"، ومقدم نشرات أخبار بالتلفزيون الموريتاني.

مقالات ذات صلة