مجتمع

وزير التنمية الريفية الموريتاني: الاستراتيجية الزراعية أعطت زيادة 30% مقارنة مع الحملات السابقة

وزير التنمية الريفية الموريتاني: الاستراتيجية الزراعية أعطت زيادة 30% مقارنة مع الحملات السابقة

أكد إبراهيم ولد امبارك ولد محمد المختار؛ وزير التنمية الريفية الموريتاني، أن قطاع الزراعة في العالم يعاني مشاكل متعددة بسبب شح الأمطار الذي بدأ يتقلص عالميا، واستخدام بعض الدول الزراعة لإنتاج الوقود الحي كما هو الحال مع قصب السكر وهي أمور “أثرت على مخزون العالم من الحبوب”.

وقال ولد أمبارك؛ في رده على سؤال شفهي لنائب كنصوصه الشيخ احمد ولد الخليفة حول المشاكل والعوائق المتعلقة بقطاع الزراعة؛ إن القطاع الزراعي في موريتانيا عانى خلال الـ 50 سنة الماضية  من اختلالات  كبيرة  تمثلت في “غياب الإستراتيجية وتقلب السياسات وهي أمور أثرت على القطاع سلبا”.

وأضاف وزير التمنية الريفية أنه بعد وصول الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى السلطة سنة 2008 ، شرعت الوزارة في سياسة جديدة تعتمد على “حملات زراعية متوازنة تراعي مصالح المزارعين والتحسن من جودة الإنتاج عن طريق استجلاب بذور معينة على زيادة المنتوج، وبتسديد الديون التي كانت متراكمة على القطاع”؛ بحسب تعبيره

وخلص ولد محمد المختار؛ إلى القول إن تلك الحملات “أعطت محصولا بلغ 270 الف طن سنة 2011 “، وهو ما يغطى حاجيات البلاد من الحبوب بنسبة 36 في المائة، إذا قورنت مع الحملات السابقة فان النتائج كانت أكثر من  30%  ؛ إضافة إلى “التحكم في الموارد المائية عن طريق إنشاء السدود وترشيد المياه المستخدمة”؛ على حد قوله.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة