أخبارافريقياالساحل

وزيرة الجيوش الفرنسية تتحدث عن تمويل قوة الساحل

أكدت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي ان القوة المشتركة للدول الخمس في منطقة الساحل ستحقق انتصاراتها الاولى “قريبا” على المسلحين بعد بدايات صعبة.

وقالت بارلي، في تصريحات صحفية خلال قيامها بزيارة للمنطقة يومي الخميس والجمعة، إن قمة نواكشوط أتاحت عرض دفع الهبات المسجلة البالغة 400 مليون يورو، وبدء تسليم هبة بقيمة مئة مليون يورو تعهدت بها السعودية.

وأضافت أن “الأمر استغرق بعض الوقت لانه كان لا بد من تحديد حاجات مجموعة الساحل وهو عمل يتطلب وقتا اذ لا بد من التواصل بين قادة اركان الدول الخمس واقرار اللوائح”.

وتم تسليم اللوائح الى السعودية وبات من الممكن البدء بالطلبات، وهو ايضا يتطلب وقتا اذ يجب انتاج بعض المواد غير المتوافرة في مخزون المصنعين.

وأكدت أن “مجموعة الساحل الآن في مرحلة التجهيز بالمعدات والمواكبة، ولقد تحققنا من فعالية العمل المشترك للقوة، وهذه الجيوش تتحلى بالشجاعة لان تجهيزاتها متوسطة، ويجب الا نقلل من أهمية حجم التقدم الذي تم تحقيقه ف18 شهرا ليست مدة يستهان بها وخصوصا انه من الصعب تنظيم عمل خمسة جيوش معا.

وأشارت الوزير الفرنسية “تم اعداد نظام للقيادة وكان علينا الابتكار، ونحن بحاجة الى تجهيزات” مؤكدة أن الاشهر الاخيرة كانت صعبة لجمع الهبات والقسم الاكبر من المعدات سيصل خلال الاشهر المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة