مجتمع

وزير الخارجية الفرنسي: التدخل العسكري في مالي يتطلب قوة افريقية مجهزة ومنظمة

وزير الخارجية الفرنسي: التدخل العسكري في مالي يتطلب قوة افريقية مجهزة ومنظمة

المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا جهزت قوة عسكرية وتنتظر تفويض المجتمع الدولي للتدخل في شمال مالي

قال وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، إن أي تدخل عسكري افريقي لمواجهة تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي فى شمال مالي يتطلب قوة افريقية مجهزة ومنظمة، حتى تستطيع “تحرير” شمال مالي مما وصفها بالجماعات الإسلامية المتشددة.

وشدد فابيوس، فى تصريحات صحفية فى دكار، على أن القرار بشأن التدخل العسكري في مالي يعود الى الحكومة المالية والأفارقة بدعم من المجتمع الدولي، مؤكدا على أن فرنسا ترغب فى لعب دور مساعد دون المشاركة بشكل مباشر في الصراع.

 واعتبر رئيس الدبلوماسية الفرنسية بأن الجماعات المسلحة والمسيطرة على شمال مالي “تشكل تهديدا أمنيا لكافة دول منطقة الساحل ولكافة الأنظمة الديمقراطية بالمنطقة”؛ بحسب تعبيره.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا قد أعلنت يوم الخميس الماضي عن تجهيزها لقوة عسكرية قوامها 3300 رجل للتدخل فى شمال مالي ومنع انفصاله عن باماكو، وهي فى انتظار قرار من مجلس الأمن الدولي للتحرك فى مهمتها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة