مجتمع

وزير الخارجية الموريتاني يجري مباحثات “معمقة” مع مسؤولين أمريكيين بواشنطن

وزير الخارجية الموريتاني يجري مباحثات
اجتمع حمادي ولد حمادي، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني، الذي أنهى زيارة لواشنطن، بعدد من المسؤولين الأمريكيين على رأسهم جوني كارسون، نائب وزيرة الخارجية الأمريكية المكلف بالشؤون الإفريقية، حيث ناقش الطرفان التطورات الأمنية في منطقة الساحل الإفريقي.
الاجتماع الذي أجري بمباني وزارة الخارجية الأمريكية حضره كلا من ماندى دوري، مساعدة نائب وزير الدفاع الأمريكي المكلفة بالشؤون الإفريقية؛ ومانويلا بورج، من دائرة موريتانيا ومالي في مكتب منطقة غرب إفريقيا بوزارة الخارجية الأمريكية؛ وجو الين باول سفيرة الولايات المتحدة الامريكية بنواكشوط؛ إضافة إلى محمد الأمين ولد الحيسن، السفير الموريتاني بواشنطن.
وقد خصص هذا “الاجتماع المعمق لبحث وتقييم الأوضاع السياسية والأمنية والإنسانية في منطقة الساحل الإفريقي وآفاق تطورها وسبل معالجتها”، حسب ما أوردته الوكالة الموريتانية للأنباء.
وفي ختام زيارته لواشنطن توجه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني إلى العاصمة المصرية القاهرة للمشاركة في الاجتماع الوزاري المحضر للدورة التاسعة لمنتدى المستقبل حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي سينعقد ديسمبر القادم في تونس.
وكان ولد حمادي قد تلقى دعوة من لجنة الاتحاد الإفريقي، للمشاركة في اجتماع تشاوري وتنسيقي بين مجلس السلم والأمن الإفريقي وجامعة الدول العربية الذي سينعقد يومي 5 و 6 نوفمبر بالعاصمة المصرية.
وعلى هامش هذا الاجتماع التقى ولد حمادي بعدد من المسؤولين منهم ويليام بيرن، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ وجوزيه فرنا ديز، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية المكلف بالشؤون الاقتصادية وقطاع الأعمال.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة