مجتمع

وزير الخارجية الموريتاني يصف ما يحدث في سوريا بأنه “عنف وعنف مضاد”

وزير الخارجية الموريتاني يصف ما يحدث في سوريا بأنه

تصريحات وزير الخارجية لاقت انتقادات واسعة من طرف الشباب الموريتاني والعربي على مواقع التواصل الاجتماعي

وصف وزير الخارجية الموريتاني حمادي ولد حمادي خلال كلمته أمام مؤتمر أصدقاء سوريا المنعقد اليوم الجمعة بالعاصمة الفرنسية باريس، ما تشهده سوريا بأنه “عنف وعنف مضاد”، مؤكداً على ضرورة “تجنيب سوريا الشقيقة المزيد من سفك الدماء”.

وقال وزير الخارجية إن “خصوصية هذا المؤتمر تكمن في أن المعارضة السورية في الداخل والخارج تبوأت المكانة اللائقة بها مؤخراً”، مشيراً إلى أن ذلك “يبعث الأمل في بزوغ فجر جديد.. ويمكن من الدفع باتجاه الأمن والاستقرار والتحول نحو حكم ديمقراطي يضمن جوا من احترام الحريات”، وفق تعبيره.

وفي نفس السياق أشاد وزير الخارجية الموريتاني بما قال إنه “حكمة وشجاعة الشعب السوري في الداخل والخارج”، مشددا على أهمية “العمل على دعم وتطبيق النقاط التي سيتضمنها البيان الختامي لمؤتمر أصدقاء سوريا”.

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات وزير الخارجية الموريتاني لاقت انتقادات واسعة من طرف الشباب الموريتاني والعربي على صفحات المواقع الاجتماعية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة