أخبار

وزير الداخلية الإسباني فى موريتانيا و ملف الهجرة أبرز أجندته

موريتانيا قبضت على أزيد من 200 مهاجر"غير شرعي" فى الفترة الأخيرة

وصل وزير الداخلية الإسباني  إخوان إيكناسيو زوادو، صباح اليوم الاثنين إلى  العاصمة الموريتانية نواكشوط في مستهل زيارة عمل ، للوقوف على المستجدات فى مجال الهجرة غير الشرعية .

ويتضمن برنامج الزيارة عقد لقاءات عمل مع السلطات الإدارية والأمنية في كل من نواكشوط ونواذيبو للوقوف على أهم المستجدات في إطار العلاقات القائمة بين البلدين خاصة في مجال الهجرة غير الشرعية ومكافحة الجريمة العابرة للحدود.

وكانت  البحرية الموريتانية قد أوقفت منتصف شهر يوليو ، 125 مهاجرًا غير شرعى كانوا فى طريقهم إلى إسبانيا، كما أوقفت بعد ذلك بيومين 75 مهاجرا غير شرعي

وذكر العقيد فى البحرية الموريتانية الحسن ولد محمد أن الموقوفين يحملون الجنسية السنغالية وكانوا فى طريقهم إلى جزر الكنارى وتم توقيفهم قبالة ن”دياغو” فى المياه الإقليمية الموريتانية.

 

وأوضح أن المهاجرين انطلقوا منذ أسبوع من مدينة تييس السنغالية وواجهوا مشاكل فى التموين ومياه الشرب وهم على متن زورق خشبى لا يتسع لعددهم الكبير، مضيفًا أن البحرية الموريتانية رصدت الزورق وأوقفته ونقلت المهاجرين إلى ميناء نواكشوط تمهيًدا لتسليمهم إلى الجهات الأمنية .

ونشط الهجرة غير الشرعية فى الفترة الأخيرة ، عبر المياه الإقليمية الموريتانية ، بعد أن كانت طريق ليبيا هي الوجهة الاولى للمهاجرين ، وتتهم جهات حقوقية السلطات فى ليبيا بالتعامل بقسوة مع المهاجرين .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة