مجتمع

وزير الداخلية الفرنسي يبدأ جولة بغرب إفريقيا تشمل موريتانيا

يستهل وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس اليوم (الجمعة) جولة في بعض دول غرب إفريقيا، تشمل السنغال وكوت ديفوار ومالي وموريتانيا. ينتظر أن يبحث خلالها عدداً من ملفات التعاون المشترك، وفي مقدمتها دعم الأجهزة الأمنية في هذه الدول، وبحث آليات محاربة “الإرهاب” والهجرة السرية وتهريب المخدرات.
وبحسب بيان صادر أمس (الخميس) عن وزارة الداخلية الفرنسية، ينتظر أن يزور فالس أكاديمة الشرطة في دكار، في حين ينتقل غدا (السبت) كوت ديفوار لبحث آليات التعاون الثنائي.
وتعتبر مالي التي يزورها الوزير الفرنسي غدا (السبت) وبعد غد (الأحد) المحطة الأهم، حيث سيلتقي نظيره في الداخلية، و الوزير الأول عمر تاتام.  و سيبحث فالس الوضع مع قيادة عملية سيرفال للقوات الفرنسية ضد المجموعات الإسلامية المسلحة، التي كانت تسيطر على شمال مالي.
ويختتم الوزير الفرنسي فالس جولته في بموريتانيا، التي يزورها الأحد، وفيها ينتظر أن يجري مباحثات مع نظيره الموريتاني، ومع بعض المسؤولين السامين، ون ضمنهم الرئيس محمد ولد عبد العزيز.
وأوضحت وزارة الداخلية الفرنسية أن فالس سيجري “سلسلة محادثات ثنائية” مع نظرائه وكذلك مع رؤساء الحكومات، وأضافت الوزارة إلى أنه “سيتم بحث ملفات الإرهاب وتهريب المخدرات” خلال جولته.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة